جميع حقوق النشر في هذه المدونة تخص ورثة عزيز الحجية ويمنع نقل اي محتوى دون الرجوع لهم وطلب ذلك منهم
ولد الباحث المرحوم عزيز جاسم محمد خلف الحجية في بغداد محلة حمام المالح في شهر رمضان المبارك سنة 1339 هجري - 1921 ميلادي ختم القرأن على يد الملا لالة ابراهيم في محلته ثم دخل مدرس الفضل الأبتدائية للبنين فالغربية المتوسطة للبنين ثم التحق بالدورة الأولى في مدرسة الثانوية العسكرية في 27 /12 /1938 فالكلية العسكرية حيث تخرج ضابط 1 / 7 /1942 شارك في حربي مايس 1941 وفلسطين الجهادية 1948 .اوفد الى بريطانيا لأ مري السرايا سنة 1954 وسافر مع الوفود الرياضية الى عدد من الأقطار العربية كسوريا ولبنان ومصر والبحرين والدول الأجنبية كتركيا وايران والأتحاد السوفيتي وايطاليا وفرنسا والصين الشعبية واليونان وجكوسلوفاكيا وبلجيكا وتدرج بالرتب والمناصب العسكرية حتى وصل الى رتبة عقيد احيل على التقاعد في 15 / 2 / 1963 اشتغل بالتجارة وانتمى الى غرفة تجارة بغداد وفتح مخزن للتجهيزات المنزلية بأسم اسواق عزيز الحجية في شارع 14 رمضان 1964 ولم يوفق بعمله فأغلقه .ثم فتح مكتب ثقافي بالمشاركة مع صديقه الحميم المرحوم عبد الحميد العلوجي باسم مكتب العلوجي والحجية لتعضيد ونشر الكتب الثقافية والخاصة لأخذ بأقلام الناشئة لكنه لم يوفق به فأغلقه في عام 1969 .عين في اللجنه الأولمبية الوطنية العراقية اول سكرتير متفرغ في حزيران عام 1971 وانهيت خدماته بها في اب 1982 .عين محرراً في مجلة الفروسية في تشرين الأول 1984 وانهي عقده في حزيران 1987 بسب احتجابها عن الصدور .تزوج عزيز الحجية عام 1950 وله ست بنات (حياة - دنيا - زينه - لينه - عزيزه - انعام ) وتأثر في كتاباته الأدبية بخاله المربي الكبير الشاعر المرحوم عبد الستار القره غولي وبأبن عمته الشهيد الرئيس الركن نعمان ثابت عبد اللطيف والذي كان يسكن معه تحت سقف واحد توفى يوم الخميس المصادف 12 /10 /2000 ميلادي بعد عناء طويل عاشه بسب المرض حتى انه ضعف بصره اخر ايامه يرحمه الله .الف عشرون كتاب سلسلة كتب بغداديات التي تتضمن من سبع اجزاء كانت تصويراَ للحياة الأجتماعية والعادات البغدادية خلال مائة عام وليعلم القارئ جمعها من افواه المعمرين من افراد عائلته واقاربه وابناء الطرف والأصدقاء الذين تكتنز ذاكرتهم بمعلومات لابد من تسجيلها اذ بدأوا يتصاقطون كأوراق الأشجار في فصل الخريف .
بغداديات الجزء الأول صدر سنة 1967
بغداديات الجزء الثاني صدر سنة 1968
بغداديات الجزء الثالث صدر سنة 1973
بغدايات الجزء الرابع صدر سنة 1981
بغدايات الجزء الخامس صدر سنة 1985
بغداديات الجزء السادس صدر سنة 1987
بغداديات الجزء السابع صدر سنة 1999
وله بقيت الثلاث اجزاء من بغداديات مخطوطة باليد ولم يوفقه الله بنشرها حيث توفي قبل نشرها .
الأمثال والكنايات في شعر الملا عبود الكرخي صدر عام 1986
مجموعة حكايات شعبية دار ثقافة الأطفال عام 1987 لم تضهر للوجود وأختفت ونحن نبحث عن الأسباب
المايونــــي يغرك قصة تمثيلية تتضمن معظم الأمثال العامية صدرت سنة 1958
السباحة فن ومتعة
اقتل لألى تقتل
الأشتباك القريب
فنون السباحة والصيد والقتال والكشافة
الشيخ ضاري قاتل الكولونيل البريطاني لجمن بالمشاركة مع الكاتب عبد الحميد العلوجي صدر سنة 1968
تمارين البندقية
ومن المقالات التي نشرت بعد وفاته في مجلة التراث الشعبي لسنة 32 العدد الأول صدرت في سنة 2001.
كتب الأستاذ خضر الوالي ... رحل عنا ابرز الكتاب والباحثين في الفولكلور العراقي الأستاذ عزيز الحجية .
كتب الأستاذ حسين الكرخي... عزيز الحجية ضاهرة تراثية لا تتكرر .
كتب الأستاذ مهدي حمودي الأنصاري ... الباحث الفولكلوري عزيز جاسم الحجية.
كتب الأستاذ رفعت مرهون الصفار ... الحجية صديقا وباحثاَ .
وكتب الأستاذ جميل الجبوري ... الراحل عزيز الحجية كما عرفته .
وكتب عنه كثيرون ... الأستاذ عماد عبد السلام رؤوف , الأستاذ فيصل فهمي سعيد .
وهناك رسائل كثيرة تشيد بالبحث الفولكلوري وكتب بغداديات ومؤلفات والدي منها الأستاذ الجليل البحاثة كوركيس عواد والأستاذ عدنان شاكر علي ونشرت جريدة بغداد في عددها 1969 الصادر في 16 شباط تحت عنوان جولة اخرى مع بغداديات للأديب الفنان والصديق الوفي ناجي جواد الساعاتي.
الأستاذ عزيز عارف .
كتب الأستاذ الكبير الأديب المعروف عبد القادر البراك في مجلة الف باء تحت عنوان ( اطرف كتاب عن التراث البغدادي ) .
والأستاذ الجليل عبود الشالجي .
والأستاذ الكبير البحاثة ميخائيل عواد.
والأستاذ الجليل حسان علي البزركان .
وعن كتابه المايوني يغرك اشاد بهذة الأنتاج الأستاذ الفاضل الدكتور مصطفى جواد حيث يقول .. قد سلك الأستاذ عزيز جاسم الحجية طريقة جديدة الى تسجيل الأمثال العامية البغدادية ونأمل ان يتوفر على جمع حكايات الأمثال البغدادية فيما يستقبل من زمانه والله تعالى المسؤول اني يوفقه للخير والنجاح .
هذه نبذة وما تكنه ذاكرتي عن حياة والدي المرحوم عزيز جاسم الحجية فأرجوالمعذرة من الأساتذة والباحثين ومن كتب عنه ولما تساعدني المصادر والذاكرة عن ذكر اسمائهم واحب ان اشكر كل من كتب عن والدي في حياته وبعد مماته واحب ان اشيد واشكر الأستاذ حامد القيسي بالجهود التي بذلها لأقامة الحفل التأبيني في قاعة وداد الأورفلي .
وأتأمل من كل الذين عرفو عزيز الحجية المعروف بعشقه لبغداد عاصمة المحبة والمودة والتقاليد الأصيلة مما يتوفر اليهم من ذكريات او لقائات او ممن بحوزتهم رسائل ان يساهمو في اغنناء الأبعاد الغائبة عن هذه الشخصية البغدادية عزيز جاسم الحجية الذي ظل قلبه حتى اخر لحضة في حياته معلقاَ بباب الزوراء.
دنيا عزيز جاسم الحجية
القاهرة -26 /2/2008

بســـم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أعزائي القراء الكرام تحية طيبة ....لقد أنتهيت من نقل الجــزء الثاني من سلسلة كتاب بغداديات الصادر في بغداد -مطبعة شفيق سنه 1968أولى الكثير من الاساتذة الافاضل عناية فائقة واهتماما كبيرا بمدوني التي انقل بها كتب والدي (رحمه الله) مما حثني على تعبئة الجهد للاجــزاء الاخــرى منه ولقد سجلوا كلماتهم ..ووصلتني رسائل كثيرة على الايميل الخــاص ..محملة بكلمات الثناء ومن هنا احب اقدم لهم جميعا بالشكر الجــزيل والثناء الصادق راجية منهم جميل الصبر على مطالعة الذخائر الكريمة من تراثنا الشعبي ..وعسى ان ايقى عند حسن ظنهم ولايفوتني ان اقدم شكري للاستاذ الفاضل كاظم جواد المحترم الذي ساعدني بنشر بعض المقالات في الصحف العراقيه تحت عنوان من اوراق الباحث عزيز الحجيه في جريدة المدى وجريدة المؤتمرواحب ان اشكر من شجعني لانشاء المدونه صديقتي السيدة حواء سلمان العبيدي المحترمه والسيدة الاعلاميه رؤى حسان البازركان المحترمه والدكتور عبد الستار الراوي المحترم واحب ان اشكر من ساعدني وعلمني عالم الحاسبه والانترنيت والمدونات لاني كنت بعيدة عن هذا العالم فلهم الفضل بجعلي ملمة به فشكري الى السيد حسين الخفاجي المقيم في هولندا (البابلي ) وابني ليث رائد وبفضل الله وفضلهم دخلت بغداديات عزيز الحجيه عالم المدونات واعادة نشر التراث البغدادي ولديه ملاحظة للقراء الكرام أعزائي من يحب نشرموضوع من المدونه في المنتديات ...ارجو كتابة المصدر للامانة الادبية وهذا شئ متعارف عليه ولكم مني جزيل الشكر

دنــيـا عزيز الحجيــــه

الاثنين 15-6-2009

القاهرة

الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

النـــــوم

النــــــــــــــــوم
النوم ظاهرة طبيعية لكل كائن حي , أنسانا أو حيوانا او نباتا ... وقد تناول العلماء والكتاب هذا الموضوع فاشبعوه بحثا ولم يتطرق اليه أحد من ادبائنا الفولكلوريين ... ولذلك طاب لي ان اجعله جزءا من مضمون هذا الكتاب , بعد ان وجدت له رصيدا في تراثنا . والى القارئ ماساعفني الحظ في الاهتداء اليه
النوم في اللغة والتعابير
يطلق البغداديون لفظة (نايم ) على النائم وغفه اى نام واروح اخذ غفوة اى انام فترة قصيرة ,وبعده ديتكلب (يلفظ اللام مفخما ) اى لازال عير نائم .... كام يشخر اى نام نوما عميقا وبدأبالشخير . نايم نومة السباع لمن ينام وجفناه غير مسبلتين تماما , يكرط بنومه اى يضغط بأسنانه على بعضها وكأنه يأكل شيئا يحجي بنومه لمن يتكلم اثناء نومه , نومه خفيف لمن يفيق من نومه عندسماعه صوتا ولو خفيفا . نومه ثكيل لمن ينام نوما عميقا . ما شابع نوم لمن يستيقظ وهو يتمصر (يتمطى ) ويتثائب علامة لمن لم ينم مدة كافية كما يقولون بعده نعسان ..ديتثاوب اى شرع بالتثاؤب وهو من علائم التعب والنعاس . اذا اراد احدهم ان ينام قالوا له نومة العوافي او نومه هنيه (هانئة ) واذا نهض من نومه قالوا له نعيما
نوم الحامل
تكثر الحامل من النوم في شهور حملها الاولى حيث انها (تتطرح ) هنا وهناك بتكاسل ويعجبها النوم ولو بدون غفيان .اما في شهور الحمل الاخيرة (الثامن والتاسع ) فيكون نومها لماما ومتقطعا نظرا لكبر حجم الطفل في بطنها وعدم تمكنها من النوم على جهة واحدة ولفترة طويلة مما يظطرها الى ان تنقلب على جهة اخرى وفي هذة الحالة يجب عليها ان (تكعد على حيلها ) ثم تنام على الجهة الثانية كما ان حركة الطفل في بطنها ورفساته وضيق تنفسها من الاسباب التى تحرمها من النوم العميق ناهيك عن كثرة حاجتها للتبول في تلك الفترة .اما بعد الولادة (في فترة الرضاعة ) فان فترات نوم الام تكون قليلة حيث يقهرها الطفل على اليقضة في الليل عدة مرات اما لارضاعه او لتبديل كماطه ..ويشير البغداديون الى الطفل الذي ينام نوما هادئا في الليل ولاينام نهارا بقولهم (يحب ابوه ) لانه بذلك يتيح الفرصة لوالده بالنوم تعويضا عن التعب الذي كابده نهارا بحثا وراء الرزق
علاج الارق
كان البغادة يعالجون المؤرق بان يطلبوا اليه ان يردد بعض الايات القرانية الكريمة او الادعية او غيرها مما سأذكره في ادناه اما اليوم فقد هجروا ذلك الى الادوية والعقاقير الطبية بل المشروبات الروحية علاجا للارق . ومن مورثهم في هذا الصدد : ترديد الاية الكريمة بس الله الرحمن الرحيم (وله ما سكن الليل والنهار وهو السميع العليم ) عدة مرات حتى ينام .او يردد (يالكيف ألطف علي بلطفك )عدة مرات حتى ينام . أيقرأ سورة (الناس ) او سورة (الاخلاص ) عدة مرات .او يحسب اسماء سبعة شياب من ابناء المحلة ممن هم على قيد الحياة وسبعة من الاموات وسبعة حمامات عامة وسبعة جوامع ثم يقول (بنت الخياط خيطي عيوني بمخيط وخيط سوتلي ومن يخلص بخيط بكرة ونمنم ) فأنه لابد نائم
اما اذا كان المؤرق طفلا رضيعا يكثر من الصراخ ... فتعالحة أمه بان تأخذ قطعة من (صمغة ريح ) _ مادة عطارية صلبة نسبيا كالعلج ولها رائحة مستحبة _ وتضعها في أناء صغير ثم تدر عليها قليلا من حليبها وبعدئذ تسقيه شيئا من هذا المزيج فانه (يكوم يتريع )ويرتاح وينام
النوم في ترانيم الامهات
يحلو للام ان تترنم بأقوال مسجوعة عند تنويم فلذة كبدها بصوت هادئ حنون وهي تهز مهده بيدها بعد ان تشبعه رضاعة ..ومن الترانيم التي جمعتها من افواه الامهات
نام ياوليدي وانا اهديلك والعافية من الله تجيلك
**
اتنام البنيه نومتين --- نوم الدلال ونومة العين
**
نـام على دوشك قديفة --- يحفظك الله وابو حنيفة
**
نام يوليدي على جلد الخروف --- ينطرك علي والشيخ معروف
**
نـام على دوشك الريش --- ينطرك الله وشيخ الدراويش
**
ماينام اله بطهــاري --- والعافيه منك يباري
**
نـام يوليــدي نام -- ردتــك ماردت مال -- ردتـك العـازات الزمان -- لاردت حجل ولا سوار
**
نـام نومات العوافــي -- نوم الغزيــل بالطرافي
**
نـام وعسى النــومه هنيه -- يحفضك الله راعي الحميه
لوازم النــــوم للاطفــال
الســـلة
ينوم الطفل في ايامه الاولى في سلة حفظ الملابس حيث يوضع في جعبها (قعرها ) قماطات وملابس الجاهل (الطفل) وتغطى بفراش خفيف
ملحف ومخدة وغطاء خفيف وتوضع السلة غالبا في جوار منام امه

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

الـــــــورد


الــــورد
تتردد لفظة الورد كثيرا على ألسنة البغادة نساء ورجالا في حياتهم اليومية فهم يجمعون الوردة على ورد ةالجمبدة على جمبد واذا سئل احدهم شلون فلان ؟اجابهم (ورد ) اى بصحة جيدة وحال هانئ واذا وصفت احداهن زميلة لها قالت (غاديه ورد ) اى سمنت قليلا وتحسنت صحتها وزادت جمالا واذا وصفوا احدهم بالنظافة قالوا (مثل الورد ) . كما يقولون (وردة وذبلت ) للمريض الذي هزل جسمه وشحب لونه . و(مثل وردة البستان ) لجميل الطلعة و (جنهم ورد )لوصف الاولاد بالنظافة والصحة والجمال و (خده مثل الجمبد او خدوده ورد ) لوصف الخدود بالاحمرار الذي يغلب على الوان الورد و(ريحته ورد ) للنظيف ذي الرائحة الطيبة و (وردة عالراس أو وردة تنشجخ بالراس ) عند تزكية شخص ومدحه و (بعده بالورده ) اى لايزال صغيرا وفي نداءات الباعة قالوا ( بعده بالوردة ياخيار ) اى تازة وناعم و (عمبر ورد ياورد ) لنوع من حلوى الصغار كما يسمون اولادهم باسماء الورد فمن اسماءهم : وردة -وزهرة - وازهار - وزهور - وجوري - وجورية - وقداح -وقداحة ورازقية
ويفسرون تغريد البلابل بقولهم (شدة ورد -تكي حلو )
وللورد مكانة مرموقة لدى اكثر الناس وكان البغادة وما يزالون ينظرون الورد نظرة خاصة . فالافندي يضع في ياقة سترته وردة ويحمل بيده اخرى يشمها بين أونة واخرى . وغيره ياخذ معه (جفنة ) من ورد الرازقي لتوزيعه بين اصدقائه في المقهى حيث يضعها مدخن النركيلة في كيس التتن ويضعها الاخر في قوطية الجكاير والفتاة تزين شعرها بوردة او اكثر كما يزينون راس العروس بطوق من ورد القداح الاصطناعي كما تحمل بيدها باقة من الورد الابيض الاصطناعي المستورد. كما يعتنون عناية خاصة بالورود ويجنون منها الااوان المتازة في بقجات بيوتهم
وقد زادت رغبة الناس وحبهم للورد في الاونة الاخيرة فتوسعت حدائق البيوت وكثرت الحدائق العامة كما تنوعت الورود بعدان كانت مقتصرة على الرازقي والجوري والاشرفي (ورد احم اللون قليل الرائحة ) وقد استوردت منها انواع شتى والوان مختلفة واطلقوا عليها اسم ( الروز ) كما زاد عدد المشاتل التي تتعاطى تربية وتكثير الاوراد خاصة وانواع الاشجار بصورة عامة وتيسيرها للهواة باسعار زهيدة .كما درت تجارة البذور والاسمدة والادوات الزراعية والادوية المضادة للافات والحشرات الزراعية ارباحا وافرة نظرا لولع الناس بالحدائق والعناية بالورود
كان الورد يباع باقات منها شدات كبيرة وشدات صغيرة من الورد الجوري بالوانه المعروفة كالابيض والاحمر والاصفر . واغلب متعاطي بيع الورد كانو من اهل الكرادة وهم يقدمون الى بغداد مع اول الصباح حاملين ما اقتطفوه من ورد في (زنبيل ابو العراوي ) ومعهم كمية من العيدان لايتجاوز طول الواحدة 30 سم اقتطعوها من جريد النخل مع كمية من خوص السعف حيت تربط كل وردة على احدى تلك العيدان بواسطة خيط رفيع من خوص السعف وبعدئذ تجمع اعدادا مناسبة من تلك الورود ويوصع خلالها وحولها اوراق الياس المغسولة غسلا نظيفا ليظهر لونها اخضرا زاهيا .وكان باعة الورد يتخذون لهم اماكن معلومة من الاسواق المشهورة عندرؤوس واركان الشوارع .. وبالقرب من الفنادق الكبيرة واخيرا افتتح اول حانوت لبيع الازهار في ساحة النصر بالقرب من الباب الشرقي ببغداد ونجح نجاحا كبيرا



تقدم باقات الورد في مناسبات منها :عندقدوم زائر الى بغداد حيث يقدم له احد اطفال المدينه باقة كبيرة من الزهور باعتبار الاطفال هم زهور الحياة . كما تقدم باقة من الزهور عندزيارة مريض الى المستشفى او الى داره . كما يضع من الزهور الطبيعية او الاصطناعية (اكاليل )تحمل في جنازة احد الشهداء او جنازة علو من اعلام البلاد ثم توضع فوق قبره...
ومنذ حوالي عشر سنوات جرت العادة في بغداد وضع اكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول من قبل زوار بغداد الرسمين بمراسيم خاصة
تحفظ الزهور الطبيعية عادة في البيوت في المزهريات خاصة كانت قديما تصنع من الفضة صناعة محلية واخيرا استوردت انواع مختلفة من المزهريات الزجاجية باحجام والوان متعددة منها رخيصة الثمن ومنها الغالية توضع في داخلها اغصان تحمل اوراقا واورادا بمختلف الالوان ويوضع عادة في كل مزهرية قليل من الماء لادامة بقاء الزهور ناضرة لمدة اطول على ان يبدل الماء يوميا ومنهم من يضع قليلا من ملح الطعام او السكر او نصف حبة اسبرين او قطعة نحاسية غالبا ماتكون فلسا لنفس السبب انف الذكر ... وهناك من يضع الزهور الاصطناعية في المزهريات في المواسم التي تقل فيها الزهور . كما تنثر الزهور بالمناسبات المفرحة منها على رأس العروس عند دخولها دار الزوجية او على رأس المطهر او خاتم القرأن او عند استقبال ضيف ذي مكانة مرموقة كما تنثر تازهور من قبل باعة الفواكه وخصوصا باعة التكي على ما يبيعونه زيادة في اغراء (المشترية ) والفات نظرهم الى سلعهم كما يصنعون من ورق الورد نوعا من المربى يسمى بــ (مربى الورد )وشربت الورد
وفي موسم الورد يلعب الصغار بورق الورد حيث يضع احدهم الورقة فوق الحلقة المتشكلة من سبابه وابهام اليد اليسرى فيقول (فلانه طلعت ليبره واخدودها محمرة لاكوها سته سبعه حلوة لو مرة ؟) ومع لفظة مرة يضرب براحة يده اليمنى على ورقة الورد فانها تخرج صوتا (طق ) فاذا طقت وهذا مايحدث غالبا فأ نها حلوة
ومن العابهم بالورد انهم يفتحون مبيض الوردة لاخراج حشوها ورميه بين قيمص وجلد احدهم خلسة فانها (تنغزه ) اى تنخسه وتؤذيه
لم تقتصر رغبة البغادة على عشق الزهور والتغني بها بل تتعداه الى تقطيره في بيوتهم لاستخراج مايسمى بـ (مي الورد ) ويخفظ في قناني محكمة السد الى وقت الحاجة
ولماء الورد استعمالات كثيرة فعلاوة على التطبيب به يستعمل في عمل المحلبي وحلاوة الشكر او (الحلاوة البيضة - هي حلاوة طحين التمن ) كما توضع قطرات منه في حب ماء الشرب لتطييبه كما يستعمل في اليوم الثالث من ايام (الكعدية ) لاشعار المعزين بان هذا اليوم هو اليوم الثالث من ايام مجلس الفاتحة كما ينثر الورد اليابس على اكفان الموتي ويدخل في عمل البهارات
وهناك انواع اخرى من الاوراد كانت تستعمل في معالجة بعض الامراض ولازالت بعض العوائل تعتقد بفائدتها ومنها

ورد الماوي أو ورد لسان الثور
وهو عشب بري وردته زرقاء يباع لدى العطارين ويخدر كتخدير الشاي ويشرب بالاستكانات بعد اضافة قليل من السكر عليه يقدم للمحزونين اعتقادا منهم بانه يهدئ الاعصاب ويخفف من حدة الشعور بالالم

ورد البابنك او البيبون
وهوعشب بري لونه اصفر يباع لدى العطارين ايضا بخدر كتخدير الشاي ويشرب وبعد اضافة قليل من السكر عليه يفيد المصابين بالبرد والزكام والنزلة الصدرية
ورد البنفشة ويسمونه (ورد البنوشة )
ورد لونه بنفسجي ذو رائحة عطرة يخدر كتخدير الشاي ويسقى للاطفال المصابين بالحصبة حتى (يمشي )البطن ويستعمل كملين للامعاء -مسهل
ورد ختمه
يباع لدى العطارين يغلى بالماء ويستعمل كغرغرة للمصابين بالام الاسنان والتهابات اللثة والتهاب اللوزتين ولايشرب المريض منه لانه مر المذاق كما يستنشق بخاره المصابون بالنشلة فانه يعجل في شفائهم
وقد ذكر الورد في الامثال يقولهم :(أكعد بفي الورد ,وتذكر ليالي البرد ) يضرب للرخاء يقع بعد الشدة فيعرض فيه ما ذكر بما مر من ايام الشقاء
و(اكطف الوردة وشمها والبنت تطلع على حبايب امها) ويضرب للمشابه بالاخلاق والعادات
و(تذبل الوردة وريحتها بيها ) يضرب في ان الخيار من الناس لايقفدون معالم النبل في شخصياتهم بالرغم من تنكر الدهر لهم ونزول الايام بهم
و (حافي ومحني رجليه ,اكرع وشاجخ له ورده ) يضرب للشخص يترك الضروري وينصرف الى الكماليات وثانويات الامور كالحافي الذي يضع في رجله الحناء وكان اولى به ان يتخذ لها نعلا ينتعله وكذلك الاقرع الذي يحاول ان يحبب نفسه الى الناس بما يعلق على صدره من الورد والازهار وكان اولى به لو اتخذ لنفسه غطاء ستر به قرعته
و (شكول شكول ورد الباجلة ) يضرب استخافا بالقوم يكونون اضرابا شتى من الناس
و(وردة الصديق تزعل ) يقال ان رجلا حكم عليه بالرجم فدفن في حفرة الى منتصفه واخذ المارة يقذفون الحجارة عليه وكان المرجوم صامتا لايشكو من الحجارة التي تصيبه وقد مر خلال ذلك صديق له كانت في يده وردة يشمها فرجم بها صديقة الذي لم يكن منه على اثر ذلك الا ان يصرخ صراخا عاليا لفت نظر الناس جميعا فامسكوا عن قذفه بالحجارة ثم اقبلوا عليه يسألونه عن سر صراخه فقال ان الذي ضربه بالوردة كان من خيرة اصدقائه لذا شق عليه ما بدر منه اتجاهه
و (ورد من مزبلة ) يضرب لاستثناء من يشب على عادات واخلاق فاضلة تختلف عما عرفت به عائلته من صيت سيئ
وقد ذكروا في غنائهم كثيرا فقالوا
أحبك وأحب كلمن يحبك
وأحب الورد جوري عبنه بلون خدك
احبك
****
عمــي يبياع الورد
كلي الورد بيــــش ؟
****
وردة سكيتها من دمع العــيون
صارت بالحــسن فتنـــه للعيون
****
يـــاورد الورود ----ياورد
يــاحلـــو الخـدود ----ياورد
ريحــــتك فاحــت ---- ورد
والنــــاس صــاحت ----ورد
****
لو سكـــت الشــوك عمبــر
كـط مــا يحمل ورد
****
وفي الموال قالوا
ظليت أحوم على شــوفك بس أروحــن وارد
بفــي وصالك وأروم من المراشف ورد
مفروض ذكرك علينـــه بكل فريضة ورد
من حيث بسمك تتم فروضنه والدعـا
رضــوان حسن الجواري بوجنتك ودعــــه
الورد قـدم لوايــح واشتكى وادعــــى
ايكول انت الورد وشلون تشتم ورد
*****



الاثنين، 24 أغسطس، 2009

الجزء الثالث من سلسلة بغداديات

ترانيم الامهات
تغني الامهات لاطفالهن ترانيم زاخرة بارق العواطف والاحاسيس والمعاني التي تستبد بوجدانهن ,وتعكس اوضاعهن وتترجم حالهن
وترانيم الامهات لاطفالهن طبيعة عفوية تتضمن ما ينطوي عليه قلب الام من محبة وحنان في مواجهة فلذات اكبادهن . فما ابهج منظر الام تحتضن وليدها وهي تفيض حبورا وغبطة انها تنظر الى وجهه وتتحسس جسمه فتبتسم له وتناغيه وتغني له لانامته وترقصه عند يقظته لتروضه على الحركة وتعود سمعه على النطق السليم
ويزخر الادب الشعبي بترنيم الامهات التي تناقلتها الالسن جيلا بعدجيل وقد بدأت تلك الترانيم التي رافقت الطفل منذ ولادته حتى صباه - بالاختفاء في الاونه الاخيرة وخشية من ضياعها بادرت الى جمع ماتمكنت من التقاطه من افواه الامهات البغداديات في محلات الفضل والمهدية وحمام المالح والسيد عبدالله والقراغول
وعسى ان يبادر محبو الادب الشعبي الى تسجيل هذا اللون من الغناء الشعبي والعناية به لانه ينطق بما ينطوي عليه قلب الام بصدق وحرارة فضلا على ما للترنيم من قيمة كبيرة من حيث دلالتها الادبية والاجتماعية والتاريخية
وترانيم الامهات اما ملولاه (هدي ) او ترقيص (تهشيش ) ويجري الهدي عادة بنغم شجي هو اقرب الى الغناء البكائي (النعي) منه الى الغناء فالام اذ (تلولي ) لطفلها وهي تهز مهده او (تطب له ) انما تغني لنفسها ولابنها معا فحين تخلو بنفسها مع ولدها تترنم بعبارات تصور الامها ومشاعرها وعواطفها وكأنها تداوي بهذه الترانيم والعبرات الشجيه جروح قلبها وتهدئ اعصابها المرهقة أو كأنها تشكو ابنها بعض ما تكابده من مرارة وشقاء فأستمع الى هذه الام :
ردت الولد من بعد العيون
بعد العمام الما يحنون
ردتهم بالعمى ودومن يونون
فهي تقول :رغبت في الاولاد لاتكل عليهم بعد عيوني حيث لم اشعر بحنان اعمامهم بعد وفاة زوجي وهي ترجو للاعمام فقدان البصر ومواصلة الانين من الامهم التي تتمناها لهم جزاء لقسوتهم عليها
وهذه والدة مئناث تندب حظها لعدم انجابها من يخلف اباه:
ام الــولــد مــدت ذراع
مثــل السفينه الشالت شراع
والماعدها ولد دنجت للكاع
فهي تقول :من كان لها ولد رفعت يدها متباهية كما تتباهى السفينه عندما شراعها فتشق طريقها بواسطته وتسير بسرعه فوق الماء اما التي ليس لها ولد فانها تطأطئ راسها الى الارض
وفي روايه اخرى تقول:
ام الولي تو مــي بالذراع
مثل السيفنه الشايله شراع
والماعدها ولي دنكرت بالكاع
وهذه تقول :
يحكلي لو صـــرت د لي
وطلكت الدنيه وولـــي
على ظليمتي من دون خلي
هذه الام نافرة من الحياة لشدة الظلم الذي وقع عليها بعد فراق زوجها فهي تتساءل :أليس من حقي ان اصاب بالجنون فاطلق الدنيا ثلاثا مفضلة الاخرة على حياة الظلم التي احياها دون صويحباتي واقراني؟
,وهذه ترثي حالها وتفضل الموت على البقاء في عذاب مقيم
من كثر همي غديت اتراب
مثل الذبيحه بيد الكصاب
والموت اشـــــــوه من العذاب
فهي تقول لقد تغير حالي وهزل جسمي واصبحت وكأني ترابا اساق الى الموت كما تساق الذبيحة طائعة بيد القصاب ولذلك استهون الموت على ما انا عليه من عذاب أليم
وهذه تعاتب السعيده التي تتجاهل شقاء جارتها
لو عيرتني المســـعدات
شنو روس وجناتج مكجيات
هضم ودرد ياخايبات
فهي تقول :لوعيرتني ذوات الحظ السعيد بوجناتي الذابلة لاجبتهن :ذلك نتيج الشقاء والمتربة ياغبيات
وهذه اخرى تندب حظها لوقوفها وحيدة بين افراد العائلة لبعد اهلها وزوجها فتقول :
غريبة وجاراتي غرايب
ومالي بهل دنيه حبايب
وليلة شته والرجل غايب
يظهر ان هذه الام تكابد هوانا من افراد عائلتها عند غياب زوجها وقد خاصموها في ليلة من ليالي الشتاء الطوياة ولاتدري لمن تشكو هما عند غياب زوجها ..وقد سكنت هنا مؤخرا بين جارات غريبات لم تتوثق اواصر صداقتها بهن ..انها قساوة الوحدة والاغتراب
ولابد هنا من الاشارة الى عادة من عادات النساء الشقيات اللواتي يزرن جارتهن السعيدات ويشكين لهن بعض همومهن معتقدات بأن تلك الشكوى قد تخفف عنهن ما هن عليه من الالام
تكلي الســـعيدة لا تمرين
ولا من شرايعنا تشربين
همج هوايـــه وخاف تعدين
فهي تقول : ان السعيدة تمنعني من زيارتها وحتى من شرب الماء من الشرائع التي تشرب منها خشية ان تصاب ببعض همومي الكثيره ..فانا عندها امرأة جرباء
وهذه ترنيمة اخرى بنفس المعنى
شفت الســــعيدة ولحكتهه
عبالى تشاركني ابختهه
اثاري البخت ألهه ولختهه
فهي تقول:رأيت السعيدة فأردت اللحاق بها لعلها تشاركني في حظها الميمون ولكني وجدت الحظ حكرا عليها وعلى اختها ..وامصيبتاه
وهذه الام تناجي السعيده في حياتها الزوجية وتتمنى لو تنال شيئا يسير من سعادتها
يامسعدة وبيتج عل الشـــــط
وجدام بيتـــج يسبح البط
ومنين ماملتي غرفتي
فهي تقول :ما أسعدك وانت تسكنين في دار تطل على النهر تتمتعين بمنظر البط السابح امامك وانت تغترفين جميع اسباب السعادة من مال وبنين وراحة بال وقصر منيف وزوج طيع انها المعذبة الشقية تغبط هذه المترفة ..لتؤكد الفوارق الطبقية
وهذه أم أخرى ليس لها من حول ولا قوة ولا تملك الا الدعاء من الله ان ينتقم لها ممن سأمها سؤ العذاب
ياريت حوبتنا تبين
ويخش الحكيم ويه المزين
ويداوي الجروح الما تبين
فهي تتمنى ان يظهر الله حقها ويعاقب من سامها سوء العذاب بداء خفي لايقوى الطبيب على تشخيصه ولا الحلاق على مداواته
وتخاطب هذه الام ابنتها متوقعة لها مستقبلا مظلما
نامـــي يمـــه نامـــي
رجلج طلع حرامي
خله بيــوت الكبار
ونزل على اليتامي
تتوهم هذه الام ان ابنتها كبرت وتزوجت ثم ظهر ان زوجها سارق يجهل فن السرقة واصولها ...يترك بيوت الاغنياء الشامخة ليسطو على بيوت الايتام وربما ارادت بذلك انه سارق جبان يخشى اقتحام بيوت الاغنياء لانها محاطة ويستسهل السطو على الايتام الذين فقدوا معيلهم
وفي الترنيمة التالية تدعو الام كاذبة على ابنتها بالموت
(فلانــه) يمـــه نمت لاكعـــدت
ثوبج طفـــح وانت ركســـــــت
بخت الســمج والماي صرت
يافلانه ...ارجو لو تكون نومتك ابدية ثوبك فوق الماء وجسمك في قرارة النهر ...الموت غرقا هو ما اتمناه لك ..فيالسعادة السمك
وهذه الام تقول
مدري زماني ضــام لي هاي
وعبرت البراري عل كفاي
وريجي صبر والمسعده جاي
لم اكن ادري بان دهري سيجازيني بما لم افكر فيه وان قسوته ستبلغ بي هذه المعاناة فقد عبرت المغاور وانا مريضة مستلقية على ظهري كما ان ريقي مر علقم من شدة الالم بينما ريق السعيدة شاي واعتقد بانها ذكرت لفظة الشاي حرصا على القافية ولعلها تريد ان ريق السعيدة حلو المذاق اذليس في حلقها شجى
وهذه الا م تشكو مما ألم بها من ظلم تدعو الله ان ينتقم لها من الظالم فتقول
يمـه ريت الظلمني يظلمه الفوك
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك
تتمنى هذه الام ان يظلم الله عز وجل كل من ظلمها كما تتمنى ان يصلب الظالم في راس الجسر وقد ربطت قدماه بالسلاسل وطوقت رقبته بالحديد .واعتقد بانها تتمنى لهذا الظالم الاعدام شنقا حتى الموت ولاريب انها كانت في امنيتها تعكس واقعا في العهد العثماني يوم كان الاتراك يشنقون الناس في الساحات العامة وعند مدخل الجسور
وهذة ام تعقد ترنيمتها على الامل الذي يستعجل سرابا
يمه كب الهوه واندكت الباب
كلت لفوني اليوم لحــباب
يمــه اثاري الهوه جذاب
فهي تقول :يا ولدي .... لقد هبت الريح وطرقت باب الدار فحسبت ان احباب القلب قد عادوا ولكن واخيبتاه ...ان الريح كاذبة ولم يرجع الراحلون
وهذه الام تعاتب احد صويحباتها السعيدات في حياتها الزوجية
يامســـــعدة لتعيـــيريني
بالكاتبة الله عل جبيني
حجيج جتين وتولميني
فهي تقول : كفى ايتها السعيدة من معايرتي بما كتبه الله على جبيني لان كلامك يلهب الامي
وهذه نماذج اخرى للترانيم
طلعت من الدنيه خصارة
شيه الموذن عل المناره
وصرنا لبنات النذل عاره
*****
كلبي امعلك من عروكـــه
وعيني اتبوك النوم بوكه
وريكي صبر يا من يضوكه
تقول لقد هزل قلبي من شدة الالم والسهر حيث ان عيني تسرقان النوم (كناية عن السهر ) كما ان ريقها مر كالعلقم من كثرة النوائب وقد عز من يقبل فاها ..وربما قالت قولها بعد ترملها
*****
لروح كصادة لبو جواد
لاريد خرجيه ولازاد
واني رايحه طلابة مراد
وهذه الام تقول :ساقصد ضريح موسى الكاظم (ع) اطلب منه الشفاعة عندالله بأن يعينني على المرارة هذه الدنيا القاسية دونما طمع في مال او طعام
******
كومـــي ييمــه دانهوم
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك
تتمنى هذه الام ان يظلم الله عزوجل كل من ظلمها كما تتمنى ان يصلب الظالم في رأس الجسر وقد ربطت قدماه بالسلاسل وطوقت رقبته بالحديد . واعتقد بانها كانت في امنيتها تعكس واقعا في العهد العثماني يوم كان الاتراك يشنقون الناس في الساحات العامة وعند مداخل الجسور
وهذه ام تعقد ترنيمتها على الامل الذي يستحيل سرابا
يمه كب الهوه واندكت الباب
كلت لفوني اليوم لحباب
يمه أثاري الهوه جذاب
فهي تقول :ياولدي ..لقد هبت الريح وطرقت باب الدار فحسبت ان احباب القلب قد عادوا ..ولكن واخيبتاه ..ان الربح كاذبة ولم يرجع الراحلون
وهذه الام تعاتب احد صويحباتها السعيدات في حياتها الزوجية :
يامسعدة لتعيريني
بالكاتبة الله عل جبيني
حجيج جتين وتولميني
فهي تقول :كفي ايتها السعيدة من معايرتي بما كتبه الله على جبيني لان كلامك يلهب الامي
وهذه نماذج اخرى للترانيم
طلعت من الدنيه خصاره
شبه الموذن عل المناره
وصرنا لبنات النذل عاره
***
كلبي امعلك من عروكه
وعيني اتبوك النوم بوكه
وريكي صبر يامن يضوكه
تقول لقد هزل قلبي من شدة الالم والسهر حيث ان عيني تسرقان النوم (كناية عن السهر )كما ان ريقها مر كالعلقم من كثرة النوائب وقد عز من يقبل فاها ..وربما قالت قولها بعد ترملها
لروح كصادة لبو جواد
لاريد خرجية ولازاد
وأني رايحه طلابة مراد
وهذه الام تقول :سأقصد ضريح موسى الكاظم (ع) اطلب منه الشفاعة عند الله بان يعينني على مرارة هذه الدنيا القاسيه دونما طمع في مال او طعام
****
كومي ييمـــه دانهوم
نمشـــي بحرية وسموم
بلكي نلكي ولي كلبه رحوم
وهذه الام تهدهد ابنتها وتقول هيا بنا نهتم في الارض رغم الحر الشديد وسموم الريح عسى ان نجد واليا رحيم القلب يوفر لنا اسباب الحياة
طلعنه مثل خيل ابغداد
لامال حصلنــــه ولاولاد
خدمنا وخدمتنه على الزاد
انها تقول : ان ححصيلتي من دنياي حصيلة الخيل من بغداد فكما ان الخيل تدخل بغداد - حيث الوالي والوزير - مثقلة بالهدايا والتحف وتخرج منها خفيفة عاطلة حتى من السروج ..فانا ايضا هكذا .. خرجت محرومة من زينة الحياة :المال والبنين ولم يكن جهدي الضائع الا زادا للمعدة على شظف من العيش
****
يامهضمات امشن وحدجن
أو هذا من الباري سهمجن
يا سهم الاكشر يا سهمجن
وهذه الام تنادي صويحباتها اللواتي هن على شاكلتها فقرا وفاقة والاما وتقول لهن امشين لوحدكن فهذا هو حظكن من هذه الدنيا ..فما اتعسه من حظ
****
شـــط الهظيمة وصل حده
وين اليعاونــي وســـــده
حيلي كوي والبين هــــده
وهذه تمثل حرمانها بماء النهر وتقول لقد فاض نهر الالم فمن ياترى يعاونني على سده ويدفع عني غائلة الالام .لقدكنت قوية الاان الزمان قد اضعفني وهد قوتي
****
لانــي بكت مال المسلمين
ولامي اتعدت علنساوين
ياخالقي اشجنه مســوين
انها تقول :انني اعحب لهذا النكد الذي ابتليت به ...ولاادري سببا لهذا الثواب القاسي فانا في حياتي لم اسرق مالا لمسلم وامي لم تكن جائرة على نساء دهرها ولذلك فمن حقي ان اسأل الله :ماذا اقتربنا ؟ ماذا جنت ايدينا حتى نعاني ما نعانيه
****
كلبي مثــل حبة الماش
اسوي زين وينكلب لاش
كلبي مثل طين خاوه
كصيات مابيهن صخاوه
****
حس جنيجلك والليل هادي
حس جنيجلك يحيي أفادي
عفت العشه وصرتن أنادي
****
رعيان جانو عند اهلنــه
همه أصعدو واحنه نزلنه
يابخت الاسود يابختنه
يظهر ان والد هذه الام واعمامها كانوا من تجار الاغنام ولذلك فهي تشكو حظهم الاسود حيث ارتفع من كانوا رعاة عند اهلها بينما هم هبطوا الى الحضيض
****
يا علتــي بكــــد البريج
تفت المراره وتيبس الريج
جم دوب ياربي بهل ضيج
****
هظمني زماني بس الي
وشمرني بكاع الوطيه
شمرني وشمت الاعداء بي
تقول :انا وحدي ضحية الزمان الغادر فقد رماني في اسقل السافلين فشمت بي الخصوم ..ولاادري لماذا
****
همـــي وهمج ويــن اودي
مثل العـــدل متعادله بي
وعمري الاكشر وين اكضي
اعتقد بان هذه الام تخاطب اختها التي تكالبت عليها الخطوب هي الاخرى فتقول اين اذهب بهمك الذي يساوي همي فاصبحت انوء تحت عبئها بالتساوي ولست ادري اين ساقضي بقية عمري السئ
****
ألبس عباتي فــــوك ليزار
واوكف براس العكد مشوار
واحجيلهم كل الجره والصار
تشكو هذه الام على مااعتقد من عيالها (أهل زوجها )فتقول اريد ان اخرج متنكرة بارتداء العباءة فوق الايزار واقف فترة قصيرة في بداية الزقاق بانتظار عودة والدها او اخيها لتحكي لهم ما اصابها من سوء
مااريــــد البنيــه ام عبايه
اريــد الولد لباس الصايه
باجر اموت ويمشي ورايه
هذه الام تفضل الولد على البنت لانها تريده ان يمشي خلف جنازتها عندما تموت
مااريــــد الولـــد لباس صايه
اريـــــد البنيــــه ام عبايــــــه
باجـــر امــوت وتعيط ورايه
في هذة الترنيمه التي لاتختلف عن سابقتها مبنى ومعنى تفضيل الانثى على الذكر
****
يمــــه يتهــددني بالكـــلاش
يكلي اطلعي مالج معاش
ولالج ولد يلعب بالفراش
تشكو هذه الام سوء معاملة زوجها الذي يتهددها بضربها بحذائه وبطردها من البيت وحرمانها من ولدها وما تعتاش به من نفقة
وين اليـــودينه لهلنـــــــه
يزور الحســــين وليتعنه
مدري عـــل جبين اشجاتبنه
****
ترانيـــم الترقيص والتهشــيش
ترانيم الترقيص والتهشيش وافرة تتدفق على لسان المرأة اما أو اختا او جدة او خالة او عمة تدفقا عذبا سلسبيلا وهو قديم قدم ترانيم الانامة تسمعه البنات في الصغر والكبر فيحفظنه وعندما يصبحن امهات يترنمن به لاطفالهن ينتقل بالسماع من جيل الى جيل ومع ذلك فقد ضاع منه الشئ الكثير لعدم تدوينه ولانشغال معظم البنات بالتعليم والواجبات المدرسيه والاستماع الى الاذاعة وقراءة الصحف والمجلات ومشاهدة التلفزيون والسينما وغيرها
واغاني الترقيص كثيرة بعضها خاص بالاولاد وبعضها خاص بالبنات وما تزال عادة تفضيل المولود الذكر على الانثى سارية حتى اليوم وهذه الترنيمة يظهر ذلك جليا حيث تقول الام
يـــوم كالولي ابنيــــه
الحايـــط اتفلـــش علي
ويـــوم كالولي ولــــد
ضحكت الدنيـــه اليه
يبدو خوف الام من ولادة البنت هنا واضحا تعبر عنه عند اخبارها به كان جدارا على راسها واذا زفت اليها بشرى ميلاد الذكر فقد ضحكت لها الدنيا وعم الفرح
وفي رواية اخرى بنفس المعنى تقول
من كالولي ابنيــــه
وكعت الطرمه علي
وريتهه للجابلة (القابله)
عضــــتها حيـــه
ومن كالولي غلام
شــدحيل امه وكام
وريتهه للجابلة
تزور الامــام
وهذه ترنيمة اخرى في تفضيل المولود الذكر على الانثى فتقول احداهن وهي ترقص ابنها
شنوكه يا شنوكه ****يابطيخ بعروكه
ام الولـــد فرحانه **** وام البنت مخنوكه
وفي رواية اخرى اوردتها فريدة ناظم الزهاوي تقول
يا نــوكه يانــوكه **** بطيخ بين شلوكه
ام الــولد فرحانه **** ام البنت مخنوكه
داده اشكلت واشكلتي
وانت بكلامج علتي
ابنج مضمــوم لبنتي
ياخيـــه وشحصلتي
وهذه ترنيمة ترحاب بالمولود الجديد الذي وصفت قدومه كمقدم فصل الربيع بعد الجدب والمحل فتقول
ياهــــله والعيـــن **** سودة وجحلـــه
وشهل الربيع الجانه **** عكب ديج المحله
وهذه ترنيمة لام رزقت بمولود ذكر تقول
الحمـــد لله لمن عـــاد ****حيــه الكلب والفاد
ايكولون امــه عـاكر **** بعـد متحيب الويلاد
يومن أجــه (حمودي )****فكس عيون الحساد
تحمد الله وتشكره على وليدها الذكر الاخر الذي احيا فؤادها واسكت من اشاعت بانها عقرت بعد ولادة بكرها وسوف لن تنجب الاولاد بعد وهي بولادة ابنها (احمد او محمود )الذى صغرته ب(حمودي ) فقأت عيون الحساد والشامتين
وهذه ام اخرى تخاف على ابنها من عيون الحاسدات فتنشر له اثناء ترقيصه فتقول
ياعوينـــه **** جنـــبي
والمخايط **** والابــر
بعين كلمن ****افتكــر
من نثية لي ذكر
حتى العجـــوز ****الدحلبي
حتى العجــــوز****الدحلبي
****
وفي هذه الترنيمة الراقصة تطرد الام العين الحاسدة وتدعو دعاءا مرا على كل من لم يقل لابنتها علي نذر عندما تكبرين وتصبحين اما ..اى عسى ان يخزي الله كل حاسدة وان يجعلها مطأطأة الرأس مثلومة الشرف تطلب من الله ان يسوق لها من يصلح غلطتها ويسترها بالزواج منها ....فلنستمع
نــذر نـــذر ****والماتكلج نــذر
تنجفـــــي **** جفــــي الجــــدر
وثوبهه بيديهه ****وتصيح ياربي الستر
وهذه الام تقول من العين الحاسدة ايضا
ســـور ســــور **** ابوالحسنين ناطور
واليقره أية الكرسي ****أله معاضد وخصور
انها ستكافئ من يقول لابنها عسى ان يحفظك الله وان يحرسك ابو الحسن والحسين ومن يقرأ له الاية الكريمة التي اولها (الله لااله الا هو الحي القيوم ...) فله مني اسوره ودمالج ذهبية
وهذه ترنيمة اخرى تشوه بها جمال ابنتها طردا للعين الحاسدة فتقول
يــا لماخـــذها لتفــــرح
تره سنسولها يجــــرح
ايـــديهه للنقــــاقير
ورجلها للطبل تصلح
وقد اوردت فريدة ناظم الزهاوي ترنيمة مقاربة في المعنى والمقصد تقول
ســـودة ســـودة مثل الجير
خطبــــــوها النجاجـــــيير
شــافوهه ســـوده ردو
حتى ســـياك ما عـــدو
اغاني ترقيص الاولاد
يبــــو يبـــــو
جابته ام الصلوات
واخذته ام اليبو
برته من امه وابوه
وهذه الترنيمة الراقصة اشارة ظاهرة الى العادة القديمة التي تفضل المولود الذكر على الانثى حيث من عادة البغداديات ومعظم نساء العراق استقبال ولادة الانثى بقولهن (يبــــو ) وهذه صيحة كثيرا ما نسمعها عند حدوث وفاة . اما اذا كان المولود ذكرا فيستقبل بالهلاهل وترديد الصلوات على محمد وأله وصحبه فهذه الام تقول لقد اخذته (تزوجته ) من استقبلت عند ولادتها بعد الرضا وبرأته من أمه وأبيه اللذين استقبلاه بالهلاهل والصلوات
*****
ياهـــــــله وياهـــــــله ****جبت من بطني بــله
اخذ نه مني النســــــوان **** ودعبلــــــني ليوره
*****
(فلان ) الحـــلو
راكب له فلو (الحصان الصغير )
رايـــح للسراي
دكوله هــــــلاي
دكــــو ياطبلجيه
وهلهلن ينسوان
*****
صفكوله ديركص
عمره ايزيد مينكص
هلهــــوله يحبيبات
لمن احصانه ايعنفص
*****
يو يلاد حيــــاكم
اخذو وليدي وياكم
ونجان متلعبونه
انعـــل ابو اللفاكم
*****
من ضــربه واســتجره
وخله دموعـــه تجره
راح الخبـــر لبيـــــه
عاف المــــال والتجره
تقول هذه الام من تجرء وضرب ابنها وجعل دموعه تجري من الالم وعندما وصل نبأ ذلك الى مسامع أبيه ترك ماله وتجارته وجاء لحمايته او للثأرممن أذاه
عــلاوي عابــر الجســر
جتـــي أمهيــــرته تجـــري
يخـــــاله حضري الكجري
علــــو جــــاي جـــوعان
وفي رواية اخرى تقول
عـــلاوي عابر ديالـــــه
جاب المســـــج بذ يالـــه
علــــو جاي تعـــــبان
*****
خلــــي المال ايولي
ليونــــس وليســلي
كل شوفه من علاوي
تســوه المال يولي
*****
أبن من هـــذا الغلام
أبن من صـــل وصام
جده ســـاكن الجوامع
بعمره ماضاك الحرام
*****
جد ك بحـــر من كيشــه
خالك للحـــدود مشـــــه
وابوك للشرطي فنشـــه
*****
فـد يته وفــديته
من زمان ما اجيته
امريتــه زعــلانه
وأمــه تعــزب بيته
*****
ياناس كـــولــو كـــو لــــو
كلما عجبـــكم كـــولــــو
(حمودي ) عقد الجوهر
ملظــوم فــوك الليلــــــو
جيـــــــران دوخناكــــــم
مايصرفلكــــم شيـــــلو
وفي رواية اخرى بنفس المعنى والمبنى تقول
يــاناس كـــولو كــــولو
كلمــــا كليتــــو كـــــولو
(فلان ) فص الالمـــاز
محبـــوج بين الليــــــلو
****
يــوم المبـــارك تمـشـــي
اذبح خـــورف وجبشـــي
يــــربي لاتعاتبنـــــــــــي
أنذر ومــا عندي شــــــي
لقد نذرت هذه الام ان تذبح لوجه الله تعالى خروفا وكبشا عندما يقوى ولدها على السير والمشي معتمدا على نفسه ..ثم تصحوا لنفسها فترى بان نذرها صعب لاتتمكن من ايفائه فتعتذر منه سبحانه وتعالى ...حيث اعتقاد الامهات راسخ على ان من تنذر ولم تف بنذرها لابد وان يصاب المنذر بمكروه لذا فانها تقول انا لااملك شيئا حتى افي بالنذور التي اقطعها على نفسي
عمـــر بيتـــه لبــــو نجوم
فـــرح كليبي المهظــــــوم
عكــــب ما عطب واحترك
خضر وطلعلــــــه ورك
****
قــــــربانه وقربانــه
قــربان في عــــرانه
مدري شــكو ابشكبانه
وفي روايه اخرى ذكرتها فريده ناظم الزهاوي تقــــول
قـــربانك قــــربان في عرانــك
مـــدري شـــكو بشــــــكبانك
مـــــدري خوخ مــــدري تين
مـــــدري ورد البساتــــــين
****
المــاتكلك عيني تعمه من الثنتيني
ويموت رجل صباها ويعله عليها الديني
وتقول هذه الام :عــسى ان تصاب بالعمى من لم تنادك بعيني كما تدعو بموت زوجها ليزيد عليها الدين الذي قالوا عنه (ذل في النهار وهم في الليل )
وهذه الترنيمه على لسان الجدة فتقول
أمــك جابتــــك وأنــي بيـــك ابــدء
بطــن الجابتك لنطيهه لهـــــــــده
****
يا ويــلاد او كـفــوله أمـــه تصك حجــوله
انكطع خيط الكطـــن وانفلت الكعكــولـــه
****
واحد يهد بوروره ****واحد يهد بسلاحه
كل الكهاوي عزلت **** ياسبع اكعد راحه
وهذه الام تفاخر بشجاعة ابنها وتطلب منه الخلود الى السكينة بعد ان اقفلت جميع المقاهي ابوابها
وهذه ام اخرى تتباهى بقوة ابنها وشجاعته فتقول
هلــه بيك لمن جيت ****شمعتين الك علكيت
باب الحوش مسدودة ****دكلي منين خشيت
****
وهذه الام توصي ابنها بعدم الغزو على احدهم المسمى (عبيد ) لانه كما يبدو غنيا وتخشى ان يوصم ابنها بصفة السرقة فيها...وتقول
ياوليد ياوليد ****لاتغزي على عبيد
يحسبونك حرامي **** ويضربونك بالعويد
****
ليــــلو ودند شله
بالحوش أفرشله
هيله عله النسوان
جابن ولـــد مثله
تتحدى هذه الام جميع النساء اذا كن يتمكن ان يلدن ولدا كولدها الذي شبهته باللؤلؤ ونصبت سريره في منتصف ساحه الدار اعتزازا ومباهاة
أغاني ترقيص البنات
هذه الام ترقص ابنتها وتشير الى ساعة ولادة الانثى حيث يصيب الوجوم جميع الحاضرين اذ ما تزال العادة القديمه مورثة بتفضيل الذكور على الاناث وتقول
أركصي لي فــــد ساعة
يحليوه يــــم دلاعــــــــه
البنيــه خـــير من الولد
هــــي البشارة ســاعة
****
وهذه الام تفضل انجاب البنات دون البقاء دون حمل وولادة معترفة اعترافا ضمنيا بتفضيل الذكر على الانثى ...ومع هذا فانها لاتبخس حق الانثى مشيرة الى اعمالها البيتية فتقول
ابنيـــه عله أبنيــــه
ولاالكعـــدة بــلاش
وحــده تغسل الحوش
وحـــده تفرش فراش
وفي هذه الترنيمة تفضل البنت على الولد مشيدة بعطفها وحنانها فتقول
يمــه البنيه عيني ****تفرشلي وتغطيني
وانعل أبيه للولد****ياخذ مره وينسيني
وفي رواية اخرى اوردتها فريدة ناظم الزهاوي تقــــول
يمـــه البنيــه احنيني
تفرشلي و تغطيني
يمـــه الولــد ماريده
ياخذ مرته ويخليني
****
هلبنات وهلبنات
ريكهن سكر نبات
اخدودهن ورديه
والعيون امكحلات
****
البنيـــه ما حلاها
كصايبها وراها
أجه الخطاب يخطبها
أبوهه مــــا نطاها
****
فلانه من حسنها طلكت النسوان
لو يدري الباشه دز لبوها حصان
والعبده كتيتي والعبــــد مرجان
****
وتقول هذه الام ان من يرى ابنتها من المتزوجين لابد ان يطلق زوجته طمعا بالتزويج بابنتها الجميلة التي لو علم بها الباشا وهو السلطان انذاك لارسل لابيها من ضمن الهدايا حصانا مع عبدة وعبد ارضاء له وطمعا بالزواج من ابنته الجميله
****
اكبــري ابســـاع اكبـــري ابســـاع
داخذلي نسيب أتروط منه الكاع
وهذه الام تتمنى ان تكبر ابنتها بسرعة حتى تختار نسيبا ذا جاه وقوة وشجاعة نادرة
****
تتباهى هذه الام بجمال ابنتها وتخيلت بانها قد كبرت واصبحت اهلا للزواج وبدأت ترسم في خيالها ماتريد وما تتمناه لابنتها فتقول
مــــن شافهه مــــن شافهه
شاف ديرمهه حمــر بشفافهه
شافهه محـــمد ســــــعيد
بيــــض الكبـــــــه جـديد
مشـــــــــت المشــــايه
اتريـــدعبـــده ودايــــــــه
اتريد ابــــو ســـاعة ذهب
وينـــــام عــل الجربايــــه
****
وهذه ام اخرى يسرح خيالها ايضا وهي ترقص ابنتها فتتصور بانها قد كبرت وتهاتف عليها الخطاب ولكنها تطمع بالجاه والمنصب دون الالتفات الى (الصداق )فتقول
ولــــــج ولــــــج **** الباشه جا ديخطبج
طبك طماطو نيشان **** وبيتنجانه سياك الج
****
وهذه ام اخرى تطمع في تزويج ابنتها دون الالتفات الى ماهية الصداق والمهم عندها هو تزويج البنات تمشيا مع المثل القائل (دور لابنك خوال ولبنتك ملفه ) فتقول
فــدواتها الــــكالت نعــــم
وسياكها من باميه وشكة لحم
****
وهذه الام تختلف عن صويحباتها فتقول
هـــاي منين هــــاي منين
ابــوها يريـــد الفـــــين
روحــــوا العمهـــا الخير
بلكـي ينكـــص ميتين
****
تريد هذه الام ان تتساهل في صداق ابنتها الذي حددوه بالفي روبية وترشدهم الى عمها الطيب عسى ان ينقصه فيجعله 1800 روبية
وهذه تقول
البنيـــــه بنت ابوها
عشـــرة يتخاطبوهه
واحـــد يكلـــــه للاخ
انـــي عبــــد لبوهــــه
وهذه ام كانت تتخيل ان الخاطبين يتزاحمون على خطبه ابنتها لفرط جمالها وحسن اخلاقها وصيت والدها وسمعته الحسنه
*****
وهذه ام اخرى تصورت بان ابنتها قد نضجت فعلا واصبحت اهلا للزواج وبدأت تقدم شروطا لزواجها فتقول
خمسميه نكـــــد **** وحبشيــه وعبد
العنــــده ايتكدم **** والماعنـــده يـــرد
اما شروط الزواج من ابنتها هو ان يكون الصداق المتقدم 500 روبيه وربما 500 ليرة ذهب نقدا مع خادم وخادمه من العبيد ...فمن توافقةه هذه الشروط فليتقدم لخطبة ابنتها
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى اوردتها فريده ناظم الزهاوي تقول
ألــف ليــرة نكدتها ****وميت جهادي صبحتها
وطــاقة زري للمختار **** ومن ملبس للجيران
كلـــه واخوها زعـــلان
****
وهذه ترنيمة راقصة تقال بلهجه مصلاوية ولست ادري ان كانت منحدرة من مدينه الموصل .. فقد سمعتها من عدة نساء بغداديات ومن مناطق مختلفة ....تقول
صــيري عاقــــــلة ****ديخطبـــــــوكي
بعــــرور الغنـــــــم **** سبحة لبــــوك
****
وهذه ترنيمة على لسان احدى الاخوات حيث ترقص اختها وتقول
يـــزي بنات هــــوايه ****ييــزي بنات هــــوايه
بيت ابونـــه ازغيرون **** ميـــاخذ المشـــــــايه
يكفينا ولادة الاناث - ويظهر ان والدتها مئناث - فان بيت والدنا صغيرا لايسع كثرة الخا طبين
****
تعــــالوا يلتخطبـــــون **** عندي بنيــــة خاتون
ذيال بيجتـــــهه ذهب **** وأيزارهـــا كلبـــــدون
هذه الام تنادي من يفتش عن عروس فتقول : ان ابنتها ذات اخلاق عالية وذات مال وفير حيث ان غطاء وجهها محلى بالذهب ومئزرها محلى بالقصب
****
أنعـــل ابو ليكــــول **** عنــــدي بنت محلـــــــوه
صارت عليها مطالبه **** بين الزلـــــم بالكهوه
تلعن هذه الام اب من قال ان ابنتها ليست بالجميلة فقد وقعت مشاجرة بين الرجال من اجل خطوبتها في المقهى نظرا لفرط جمالها وطيب منبتها
هيــــوبه يــــا هيــــوبه ****بالفين غازي ثو بهـــه
راحــو لبوها ما نطــه **** عمها نطـــاها بثوبهه
****
وهذه مجموعه اخرى من ترانيم ترقيص البنات
هاـــه وهلـــه هليت ألهه
وكلشي العندي ضميت ألهه
وسمعت حس جنيجلهه
كمت وفكيت الباب ألهه
هلــــه هلـــــه وهليتي
محلـــة ليالي الجيتي
جبتي شميــعه وخشــيتي
****
ســــبع جــــدود الــج **** والنــاس فــــد جــــد
جــــدج يضــــرب **** العــــايل علـــه الخــد
****
ســـبع جـــدود الج **** والناس جـــــدين
جــدج يضــــرب **** العايل علــــه العين
****
كنكنهه وكنكنهه **** وابــو الحســن ينطرهه
منــــذوره للكيلاني ****كلمن يجي أيصخرهه
****
فلانــه ياهوه الهاب **** زغيرونه تكعــد بالباب
تنطــر أمهه لو أجت **** وبساع أتفك الباب
****
يـا يمــه ويـــا يمــــه **** سهيمج ويــن أضمه
أضمه بالبســتوكه **** يجــي الحـــرامي يبوكه
****
هــدن هـــدن هدنــهه **** الدجاجــه اخير منهه
الدجاجــه اتبيض بيضه ****واني شمحصله منهه
وفي روايه ذكرها الدكتور داود سلوم باختلاف المبنى واتفاق المعنى وذلك نسبة لاختلاف المناطق حيث جمع الدكتور مادة مقالة كما يقول من ارياف بغداد ويشكل خاص من الكراده الشرقيه يقول
ياهنـــج يا هنــــج ****والجاجــــه خير منـــج
والجاجـــه تبيض بيضه ****وانتي اشفدينه منج
****
وفي هذه الترانيم نرى تفضيل البنات على البنين في حالة الزواج حيث ينصرف معظم الازواج لادارة بيوتهم ومداراة نسائهم واولادهم دون الالتفات الى امهاتهم فلنستمع معا
كلب ام الولد فــــرحان
يكبر تأخذه ام عــــران
مرتــه تكـــلب الصوغة
وأمــه أتروح للجيران
****
يمـــه البنيه اشغاليه
كبــة وطرمــة عالية
لتفرحين يــم الولــــد
ناخذه ونخليج خاليه
****
كلــب ام الولـــــد ملهوف
يكبــر تاخذه ام زلوف
مرتـــه تكلب الصــوغه
وامــه كاعــده وتشوف
****
شــــنهو عشــاها ام البنت
يمن امطبــك بشبنــــت
شـــــنهو عشـــاها ام الولد
كتلــــه وطـــردة بالبلــــد
****
تقول هذه المترنمة وهي ترقص ابنتها وقد سرح بها الخيال بان ابنتها قد كبرت وتزوجت فعندما تذهب لزيارتها فانها ستكون محترمة من نسيبها ,كما ان ابنتها ستقدم لها ألذ الطعام ...اما اذا همت ام الولد ( الزوج ) بزيارة ابنها فانها ستلاقي الاهانة وعدم الاحترام من كنتها وربما اعتدت عليها بالضرب او الطرد حتى من البلدة التي هم فيها ...فتأمل
وهذه ام اخرى تقول
ام البنات وين ماتمشي تبات
وين درب الصايغ يمسعدات
****
ام البنين ويــــن مــا تمشـــي تمــيل
ويــن درب المحكمــة يمصخمـــين
وهنا تفضيل اخر بين الامهات اللواتي انجبن البنات وبين اللواتي انجبن البنين فان ام البنات تبدو سعيدة بعد تزويج بناتها فتراها اينما سافرت فانها ستقضي ليلتها معززة مكرمة عندنسيبها (زوج ابنتها ) وفي الصباح التالي تستصحب ابنتها الى صائغ الحلي الذهبية لصياغة قطعة ما كهدية لها من ابنتها وزوجها ...اما ام الاولاد فلم يلتفت لها اولادها بعد زواجهم لذا تراها تسأل عن طريق المحاكم لرفع الدعوى عليهم للحصول على نفقة تعتاش منها
****
ام الولــــد اشحصـــلت
لاهي مثلـــنه فصلـــت
ولاهي مثلــنه كدرت
جابت سياك وجملت
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى ذكرتها فريدة ناظم الزهاوي تقول
ام الولـــد اشـــحصلت
ماهي مثلنه فصــــلت
هــم أخــذنا وليـــدهــا
فـــوك وليـــدها جملت
****
وفي الترنيمه التاليه عتاب بين ام البنت وام الولد فلنستمع
يـــا خابيـــه اشكلتـــي
وانت بكلامج علــــت
ابنج مكتــــوب البنتي
ويــاخابيــــه اشــحصلتي
يظهر من هذه الترنيمه ان ام الولد كانت قد عارضت في زواجه من زوجته ولكنها لم تنل من معارضتها غير الخيبه
****
ام الـــولد جـخ بــره **** وخــلب بيتــــي بالطـــره
بعــــد يومين ونجره **** ونخلي بيتـــج ايهـــــوبي
****
يجعيبـــــة الشـــــربة
تمشـــي وتتـــــدربه
يمونســات امهـــــن
ابديــــرة الغـــــــربه
****
منــــــو ويـاج منــــــو ويـــاج
زرع الخضـــــيري يفـــــــداج
لو ســـمع بينــــه كـــريدي
أيذبنــــه أبنهـــــر اني وياج
****
فــــدوه ييمــــه فـــــدوه
كيمـــر وفـــوكــه كشــوه
كــل الكشـــاوي حمضــت
كشـــــوتنه ضـلت حلـــــوه
****
هذه ترنيمة راقصة على لسان الجدة الصحيحة (ام الاب )فانها ترحب بحفيدها دون امه التي وصفتها بانثى الخنزير الذي يكرهه المسلمون اشد الكراهيه .... وعداء الكنه وام زوجها ظاهرة معروفة مهما حاول البعض اخفاءها فقد جاء بالامثال البغدادية على لسان احداهن تقول
(مكتوب على باب الجنه مرت العم متحب الجنه ) فلنستمع
هلــــه بيـــه وبأمـــه لاهلـــه
أمــه خنزيره تهيــــج كل بله
وقد اورد الدكتور داود سلوم نفس الترنيمه بأسلوب اخر يقول
ألـــف هلــه بيـــج ****وبـــأمج لاهـــــله
أمــج حنظــل المــر ****تهيــــج كل بله
****
وفي روايه اخرى بنفس المعنى
هــــله وهــــله **** وبأمـــك لاهـــــله
منهــا المصايب **** وجابيلنه كل بله
****
وطبيعيا ان الزوجه تكره (مــرت عمها ) ام زوجها فانستمع ماتقول
مــا تمـــــوت الجـــدة **** لـو مـا يصــــيرن سته
اربــــع بنين وبنتـــين **** وفــلان كــرة العــــين
****
لم يقتصر كره الزوجه على ام زوجها حسب بل يتعداه الى كره اخواته ايضا فها هي الزوجه ترقص مولودها وتقول
يعمــــة العمــــه **** يلشـــاياه الهمـــه
واليكتـــل العمـــه **** زار النبي وامه
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى تقول
العمــه اخت البابه **** دفنـــوهه بالخـــرابه
تبجي عليها البومه **** وتنــوح الها الغرابه
****
وفي روايه ثالثة تقول
جنـــي المعاضد لمـــــه
كـومي اشــــتري ياعمه
شــالت وانطتني غمـــــه
يمـــه انزول عــل عمـــه
****
ولما كانت الزوجة تكره اخت زوجها فان العمه (اخت الزوج ) هي الاخرى تبادلها الكره وعدم المحبه فلنسمع ما تقول
يـامرت الولي خنزيـــر
حمــره عيــونه وتزيــر
انطتنــي بطــارف الجفجير
وتكـول هــاج لاكلتـــــي
اخوج من العصـــر شفتي
واشجابج بعــــــد ليــــــه
****
وفي روايه اخرى بنفس المعنى تقول
مــــرت الولي حيـــه
تلدغني من رجلــــيه
وتكلي اشـــجابج ليه
اخوج وبالدرب شوفيه
****
وفي هذه الترانيم تظهر محبة الام الى اخواتها ...تقول
جنــي المعـاضد كـــاره **** كـومي اشتــري يـاخاله
كامت وانصتنـــي باره **** فــــدوه اروح للخــــاله
وفي روايه اخرى
الخـــاله اخت المامه **** دفنـــوهه بالامامه
تبجي عليــــها الساده **** وتنــــوح الهه العلامه
**********
البيض
البيض في اللغة والتعابير
بيض الدجاج واحدته بيضة وجمع القلة بيضات ومن صفات الدجاجه بياضة او بيوضة ومن ألفاظ البيض (بيض الغنم ) غدتا خصية الخراف وبيضة الرجل او بيضاته . غدتا الخصية واذا أريد اخصاء ذكر انتزعت بيضتاه او عصرتا عصرا ...وبيض اللكلك نوع من حلوى الاطفال وبيض الحمام في نداءات الباعة كنايه عن التمر الزهدي قولهم (بيض الحمام يا بيد راية ) وبيضة العكر لفظ يكنى به عن شئ لااخ له ولا مثيل وقولهم (بعده بالبيضة ) اى لازال صبيا صغيرا ...و(احجي البيضة ) اى قل لي الحقيقه ولاتكتم عني شيئا _ والبيضة هنا مؤنث الابيض اى البيضاء _ وقولهم (من البيضة فاسد )لمن تأصل الفساد في طبعه وسلوكه كما يقال لشخص يتلعثم في كلامه ويتلكأ في اخراج كلمة يريد ان يقولها (دبيضها لهل بيضة ) اى قل ما تريد قوله كما يقال لغير المستقر في مكانه (اشبيك بس تلوب مثل الدجاجة العاصيه بيضة بطيزها ) وفي الكنايات البغدادية ذكروا البيض فقالوا (يكلي البيض بالضراط ) أي مملق لامال عنده و(عبالك ديمشي على بيض ) أو (عبالك جوه رجليه بيض ) لمن يمشي وئيدا وبحذر شديد . ولاستحالة الشئ والتيئيس من الحصول عليه يقولون (لما يبض الديج )(بيضه ما بيها صفار ) تقال لما يستبعد من الامور (يهودي ابو بيضة ) تقال لحاذق في انماء المال اليسير والاسترباح منه بما لايتصور ان يجري على يد احد غيره كما يضرب لفرط الشح والبخل
وقد ذكروا البيض في الامثال فقالوا (بيضة متكسر حجارة ) يضرب لصرف الضئيل المستضعف عن مطاولة ذي نفوذ وقوه و (بيضة من بيضة تفســـد ) يضرب للعدوى تقع بسبب المجاورة و (بيضة اليوم احسن من دجاجة باجر )يضرب في ترجيح ما هو واقع في اليد وان كان قليلا على ما هو مظنون الحصول في وقت في اليد في وقت اخر .و (الديج الفصيح من البيضة يصيح ) يضرب للذكي النابه السن من الصبيان و ( ليبوك بيضة يبوك جمل ) يضرب في عدم الاستهانه بالجرائم البسيطة فان ذلك يمهد لاقتراف الكبائر فيما بعد
و (مثل بيضة ابو الزعر بالسنه مرة ) يضرب للتعجب لما يقع من الامور النادرة الوقوع و (البومه من يطلع ابنها من البيضة تضرك عليه يكولولها ليش تضركين عليه ؟ أتكول اشراح يصير غير بومة ) يضرب في انه لاجدوى من السعي وراء اصلاح النفوس التي درجت على الذل وطبعت على المهانه و(مثل اليسلك البيض ميصيبه شئ ) يضرب في الجهد يبذله من يستخدم في مهمة دون ان ينال منها خيرا فان من يسلق البيض بالماء الساخن لايستفيد من الماء لانه ليس من المرق وكذلك لايستفيد من البيض لانه معدود عليه
البيض في الطب الشعبي
والبيض مما يدخل في العقاقير والمعالجات الطبية فهم يخلطون صفار البيض بالكرمندي (مادة مطارية لينه تميل الى السيولة ) يعالجون به الدمامل وذلك يعمل لبخة تعجل في انفجارها كما يضعون بيضة مسلوقة توا على عين الارمد المتورمة الاجفان كي تعجل في ازالة التورم وشفاء العين
واذا كان احدهم مزكزما وحسه مطبك (صوته أبح ) وصفوا له شرب بيضة على النص (نصف مسلوقة ) او خلط بيضة نيئة مع كوب حليب مغلي يشربه على الريك (قبل الفطور ) كما يطعمون الطفل الرضيع في شهره الرابع صفار البيض نيئا مع قليل من الملح لتقوية عظامه ومساعدته على النمو
وفي حمام السبعة يجلسون النفسه (النفساء ) على كيس الحمام بعد ان يضعوا فوقه كمونا مسحوقا مع بيضة نيئه مكسوره كما يدلكون جسم النفساء في حمام السبعة ايضا بمزيج من مواد عطاريه يتألف من بطنج ولب نوى المشمش مسحونا مع بيضة نيئة تسمى هذه الوصفة ب(الدلوج ) اعتقادا منهم بان هذا الدلوج مع المساج الذي تقوم به الجدة (القابلة) عادة يعيد عضلات الجسم الى حالتها الطبيعية ويضمن للنفساء نشاطها .... كما يعتقدون ان اكل البيض يقوي الباه ويؤدي الى غزارة المني . واستعملوا صفار بيضة نيئة مع ملعقة دهن زيت مخفوقة خفقا في دهن منابت شعر الرأس لاجل تقويته
واخيرا غمرت اسواقنا المحلية ما يسمى بـ (شامبو البيض ) محفوظا بقناني متفاوته الاحجام والاسعار ...يرغوا عند خلطها بالماء ويقال انها تقوي الشعر وتمنعه من السقوط وتزيل اثار القشرةمن الرأس ..... وعند فطام الطفل عن الرضاعة يبيتون تحت رأسه بيضتين واحدة مسلوقة قشرها مصبوغ باللون الاحمر وهو اللون الذي يلفت لنتباه الاطفال اكثر من بقية الالوان والبيضة الاخرى نيئة غير مصبوغة وفي صباح اليوم التالي يؤخذ الطفل المفطوم الى الشط ويطلب منه رمي البيضة النيئة في الماء وبعد تنفيذ الطلب ورمي البيضة سيبكي الطفل حتما اسفا على فقدها فتقدم عندئذ البيضة الحمراء المسلوقة التي سيرقضها بدوره على الر غم من لونها الاحمر الجذاب وبعدئذ تزيل الام القشره المصبوغة عن البيضة فتظهر عندئذ مشابهة للبيضة المفقودة . واذا عسرت امرأة حامل عند الولادة فيأخذ احد افراد اسرتها بيضة مسلوقة الى احد تلاتقياء المعروفين بتعبدهم ونسكهم فيكتب على قشرتها بلعابه (اية الكرسي ) ثم تقشر البيضة وتقدم الى الحامل (المعسرة ) لتأكلها وبعدئذ تسهل عليها ولادتها كما يزعمون
وهناك من العلماء من يكتب على قشرة البيضة المسلوقة بعض الايات القرانية الكريمة بمنقوع الزعفران فان أكلها ممن كان يشكو الاما في ظهره او اطرافه فانه يشفى كما يزعمون
وللبيض استعمالات عديدة في معالجة بعض امراض الخيل منها :الصجاع(اصاية الحصان بالنزلة الصدرية نتيجة تعرضه للبرد ) حيث يسقى الحصان عدة بيضات نيئة مخفوقة خفقا جيدا عندالصباح قبل اعطائه العليق .كما يستعمل صفار البيض مخفوقا خفقا جيدا مع الملح في معالجة الكدودة (جغدة اى تدرن يكون بين اعصاب قوائم الحصان وجلده ) التي يصاب بها الخيول .... وغيرها من الامراض
****
التفاؤل بالبيض
يتفائل البغادة بالبيض فهم يكسون بيضة تيئة في كل مدخل من مداخل الدار المشيدة حديثا في ليلة الانتقال اليها اعتقادا منهم (ان هذا ســهم الملائكة الصالحين ) وطمعا في استجلاب الخير ومنهم من يؤدي نفس العمليه عند الانتقال الى دار غير الدار التي كان يسكنها حتى ولو لم تكن جديدة كما انهم يتفاءلون بـ (طك بيضة نيئة جوه رجل العروس ) عند دخولها الى دار الزوجية علاوة على نحر خروف وما الى ذلك من مراسيم طمعا في طلب الخير والرزق للزوج ولابد لهم من كسر بيضة نيئة في كل مدخل من مداخل الحمام قبل دخول النفساء اليه في اليوم السابع من ولادتها
ومن الواجبات التي يتمسك بها البغادة في خدمة الجار مشاركتهم افراحهم واتراحهم , عندحدوث وفاة في محلة ما لابد من قيام احد الجيران عائلة المتوفي من تقديم الطعام للعائلة المنكوبة بعد اخراج الجنازة والذي يتألف غالبا من ورد الماوي مخدر (مغلي )والشاي والبيض المسلوق والخبز لاعتقادهم بان البيض (ميسوي شوطة ) ومن هنا قولهم (أكل البيض يزيل الغيض ) .
التشاؤم من البيض
يتشائم البغداديون من ادخال البيض الى البيوت بعدصفار الشمس (بعد المغرب ) ولا يذكرون حتى اسمع واذا اضطروا على تسميته قالوا (دحرج )وقد ذكر تلك الظاهرة الملا عبود الكرخي بقوله
اغر ما يدخلن قطعا ابد بالدار **** بالليل الجدر والبيض ممنوعات
اما اذا مات لهم ميت في ليلة الاربعاء فلا بد لهم من وضع بيضة نيئة مع مسمار حديد وسبع خوصات سعف تحت رأسه ابعادا للنحس واطمئنانا على بقية افرادالعائلة لانهم يعتقدون بان الميت سيجر بعض افراد الاسرة لاسيما الصغار منهم ان لم يفعلوا ذلك
البيض في تفسير الاحلام
يفسر البغداديون رؤيا البيض في المنام تفسيرات مختلفة وعديدة منها من رأى ان دجاجته قد باضت وكانت زوجته حاملا فانها ستلد له ولدا ومن راى انه يأكل البيض نيئا فانه سيأكل مالا حراما ومن اكله في منامه سليقا فانه سيرزق مالا حلالا ومن رأى في منامه انه يملك بيضا كثيرا فانه سيحصل على مال ومتاع كثير
والبيض الكثير لمن كان اعزب معناه انه سيتزوج واذا رأه وهو متزوج فمعنى ذلك انه سينجب اولادا ومن رأى صغار البيض (البيض الناعم ) في المنام فانه يدل على البنات ومن رأى (البيض خشن ) فانهم سيرزقون بالبنين
ومن رأى في حلمه انه قد اعطى بيضة وكان له ولد واحد وانكسرت تلك البيضة فان تفسير الحلم وفاة ولده الوحيد
اما اذا وجد الحالم نفسه يأكل صفار البيض فمعناه انه سينال ذهبا كثيرا ومن اكل بياض البيض فانه سينال ربحا اقل حيت ان تفسير بياض البيض (فضة ) والفضة كما هو معلوم ارخص من الذهب
تجارة البيض
كانت تجارة البيض في العراق مقتصرة على اليهود حتى ايقاط الجنسية العراقية عنهم متخذين لهم سوقا خاصا في بغداد (سوق الدجاج ) كان اليهود يقصدون القرى والارياف لشراء البيض باثمان بخسة ثم يحفظونه في سلال مليئة بالتبن ليرسلوها الى مقرات عملهم على ظهور الحيونات ثم استعملوا الصناديق الخشب لحفظ البيض ونقلوها بواسطة السيارات وبعدذلك يقومون (بعزل ) تفريق البيض حيث يبيعون الخشن (الحجم الكبير ) منه باكثر من سعر الناعم
اما طريقة فحص البيض لمعرفة الفاسد (غير الصالح للاكل ) منه فتجري بمسك البيضة في داخل كف اليد محاطة بالاصابع الاربعة من جهة والابهام من جهة اخرى ثم يقرب البيضة نحو احدى العينين واغماض الاخرى غير المستعملة في الفحص باتجاه الشمس فاذا ظهر في داخل البيضة خيط احمر كانت البيضة فاسدة غير صالحة للاكل
وهناك طريقة اخرى لفحص البيض كثيرا ما تستعمل في البيوت وذلك بوضعه في اناء مملوء بماء نقي فكل بيضة تطفو على سطح الماء فاسدة وما استقر في قعر الاناء فهو صالح للاستعمال واخيرا ابتكروا جهازا بسيطا لفحص البيض هو معكب من الخشب في اعلاه ثقب تستقر عليه البيضة المراد فحصها مثبت تحتها مصاح كهربائي يوقد بسويج (مفتاح ) بالقرب من الفاحص فتظهر البيضة الفاسدة واضحة اما نور المصباح الكهربائي ...كان البيض يباع في اماكن معينه في بغداد اوسعها سوق الدجاج ومنها سوق الشواكة بالكرخ وسوق الكاظمية وغيرها .كما ان بعض العربيات (الريفيات ) يتجولن في عكود ودرابين بغداد تحمل كل منهن كفة (قفة ) مليئة بالبيض المحفوظ بالتبن منادية (بيض تازة وخشن ). واخيرا وصل بغداد البيض المستورد من اماكن متعددة كلبنان وبلغارية وغيرها ...معبأ بصناديق خشب او كارتون في داخل كل صندوق (12طبق ) وفي كل طبق ثلاثون بيضة مطموغة بطمغة حمراء او خضراء تحمل اسم الشركة المصدرة وتنقل صناديق البيض بالسيارت او الطائرات المبرد الخاصة
كان البيض يحفظ سابقا في يحفظ سابقا في داخل النخالة صيفا حتى لايفسد ويحفط اليوم يالثلاجات الكهربائيه
سمعت مرة احدى بائعات البيض العراقي تقول لزبونتها مدللة على جودة بيضها ( اخذي عيني ...هذا بيض تازة ..تره هذاك -مشيرة الى البيض المستورد- مثل خلال الطوش لاحك بالشمس ) فتأمل ... كانت تضع مربية الدجاج رأس بصل ابيض صغير في المحل الذي ترغب ان تبيض دجاجتها فيه تمويها بانه بيضة وذلك لسهولة جمعة واخيرا ابتكروا بيضة اصطناعية من الباغة لنفس الغرض انف الذكر . واذا صادف مربى الدجاج ان احدى دجاجاته غير بياضة فانه يضع تحتها في وقت (الكرك )عددا من رؤوس البصل الابيض تمويها على انه بيض وبعد انتهاء مدة الكرك فانها ستضعف فاذا كفزها الديك فانها ستبيض حتما واذا باضت دجاجة دون ان يمسها ديك فان بيضها لايصلح للتفقيس (لانه بدون نطفة ) ويسمى بيض - ترابي
البيض في التسلية واللهو
ذكرو1 البيض في الغازهم فقالوا (بيضة بضبضة تلمع لميع الفضة لاصاغها صايغ ولالبستها حرة )والمراد بها القمر اذا اراد احدهم مداعبة طفلة بقصد الهائه وتسليته يقول له( تريد بيضة ؟ ) فينفخ القائل عندئذ أوداجه ثم يضرب بكفيه على خديه(كل كف مضمومة على خد )محدثا صوتا ثم يقول لصغيره (اخذ بيضة ) مشيرا الى السقف
ولاجل اختبار نباهة احد الصبيان يسألونه (اذا باض الديك على التيغة ) التي تفصل بين داركم ودار جيرانكم منو ياخذها ؟
وفي المرهنات ايضا التمييز بين البيضة المسلوقة والنيئه فالشاطر الذي يفر (يدور ) البيضتين واحدة تلو الاخرى بواسطة يده فالبيضة المسلوقة يكون دورانها منتظما وسريعا عكس البيضة النيئة
وفي العاب الصبيان ذكرت البيضة في لبعة اسمها (تسعة والبيضة )وقد ذكرت البيضة ايضا عند ترقيص الامهات اطفالهن
هدن هدن هدنهه **** الدجاجه خير منها
الدجاجه تبيض بيضة **** واني سحصل منها
البيض في الطبيخ
للبيض استعمالات عديدة في المأكولات والمطبوخات البغدادية :
دهن خفيفيات وسكمبكسايات الكليجة بصفار البيض قبل خبزها بالتنور او الفرن . تلويث كبة الحلب قبل قليها
ويستعمل في الفطور اما شربا (عالنص ) باضافة قليل من الملح اليه او طك (مقليا بالدهن ) واما سلقا ويباع المسلوق منه بالاسواق المحلية مع الخضروات والطرشي ويسمى (لفة ابيض وبيض )ويستعمل البيض المقلي مع الباقلاء المنقوعة مع الباسطرمة زمع السبيناغ ومع طبق المعكروني والقرنابيط ويستعمل المسلوق منه مع السلاطه كمشهيات للاكل وكمزه لمحتسي الخمر وهناك نوع من المأكولات يسمى بـ (ســـلة ملتوف )وهي بيضة مسلوقه كاملة تغلف بلحم مدقوق ثم تقلى
استعمالات اخرى للبيض
1- يستعمل (الخياط فرفوري ) بياض البيض مخلوطا مع النورة الناعمة في سد شقوق الاواني المكسورة بعد تثبيتها مع بعضها بواسطة التيل الرفيع
2- تستعمل قشور البيض مسحونه مع السبداج .....كما تستعمل القشور كاملة وهي فارغة في تزين بعض اشجار الصبير
3- يستعمل البيض كثيرا في السحر ويفضل بيض الدجاجة السوداء على غيرها لثبات السحر الذي يجري بواسطتها
*****

الخميس، 26 مارس، 2009

النشاط الترفيهي

النشاط الترفيهي
سلوك الاطفال في لهــــوهــم
مااحلى الصغار في لهوهم وجدهم وفي رضاهم وخصامهم وفي فرحهم وغضبهم فهم في كل لعبة من العابهم مع المواسم والمناسبات يرددون ارجوزة ملحنة قصيرة ...وهم قبيل كل لعبة يقترعــــون على اول لاعب ويبدأون اقتراعهــم بقولهــم (حَدْرَه ابّدْرَه,تسْعَة بْعَشْـــرة ,عبدالقادر ,راعي الحضرة ) وكل كلمة من هذه الكلمات السبع تقع بالترتيب على لاعب والذي تصيبه كلمة الحضرة يعتبر الاول ..وهكذا يعاد القول امعرفة الثاني ...الخ الخ .وربما عوقب من يكون في اخر الاقتراع او يكون آخر اللاعبين ويتوقف ذلك على نوع اللعبة .ومن اقتراعاتهم في هذا الصدد :( دُ و دُو ,قَرَه دُو ,سامي سامي سامي سو ,لباتيكه لباتيكه بن سن أو) وهذه الكلمات الملحنه كلها تأخذ حكم الاقتراع في تشــخيص اللاعب الاول .واذا حدث ان اصيب احدهم بأذى في احدى رجليه اثناء اللعب (وكــام يعرج ) من شدة الالم فان زملاءه يخففون عنه الاذى والالم بمداعبته بقولهم (عروجه بنتي كل البنات تزوجن ظليتي انت ِ )...واذا حلق شعر رأس احدهم (نمره صفر)عقوبه قضى بها الملا او حلق بالموسى تخلصا من القمل فأن ابناء محلته واصدقاءه يداعبونه بقولهم
أكْـــرع مُكرْكــع بال بالطَــاوَه *****يبحـــي عَــلَ أمــه ايريــد بقــــلآوة
ومن مداعبات الصبيان في مرحهم ان يضع احدهم قشرا ضغيرا او ورقة او شيئا ما على رأس اصدقائه بدون علمه فاذا تم ذلك بنجاح هزج مع اصدقائه قائلين (عـــش اللكلــك فوك الراس )حتى ينتبه من كان فوقه العش ليزيله عن رأسه
ويتخادع الصغار بالنكات مازحين فيروى احدهم لاحدهم خبرا موضوعا فاذا صدقه هزج بوجهه قائلا
قشمرت عليك **** و(الخ...) بيديك
والحنه بيـــدي**** والذهب بيد الله
وقد يحدث خلال لهوهم وهم بين ذكور وأناث ان يشاهدوا على انف احدهم دمله اة اختا (حبه بغداد ) او قجمة ثم طاب لهم ان يزاعلوه فانهم يتغنون مستخفين به قائلين
قجــــوم ....قجــــوم
قجــــوم كاعد عالتخــت **** والخشم مكطوم
وهناك لعبة منغة تغذي المهارة في الضبط الحسابي ينجزها الصبي برسم خطوط بقطعة من الفحم او عود صلب على الارض لو الجدار وفق المقاطع التي يتألف منها قوله ( اكتب كتبه بربا طعش ..ولما طلعت اربا طعش ..اكتلوني ..ودفنوني ..برباطعش ) فاذا وجد مجموع الخطوط المرسومة اربعة عشر خطا كان موفقا
وهناك بين الصغار من يغش صديقه بهذه اللعبه : يبل اصبعه الوسط ويريه صديقه ثم يظهر السبابة بجانب الاصبع المبللة مرة ثم يخفيها مظهرا البنصر مكانها وهو يردد خلال هذه العملية السريعة قوله:
اشجابه اهنا ****وشحطه اهنا
ومهما تكن الصداقة متينة والعلاقات بين اللاعبين وثيقة فلا بد من وقوع الخصام والزعل .فأذا زعل فلان فان الجميع يجب ان يزاعلوه بقولهم :( جــيب ازعال )وعندئذ يلمس كل منهم بخنصره خنصر الزعلان ثم يأخذون بنفس الاصبع قليلا من لعاب الفم ويرمونه على الارض وبانتهاء هذه العملية يتم الزعل وبه يقاطع الزعلان ويبعد عن اللعب ويظل وحيدا مفجوعا وهو يرى اصدقاءه متماسكين بالاذرع حول الرقاب وهم يرددون:
أحنا أتلاثه وأربـــعة ****وجلــــيب واحد
ويجوز ان تستمر مقاطعة الزعلان عدة ايام وربما (ايرده حلــيبه )ويطلب المصالحة مادا السبابة الى خصومه قائلا لكل منهم (جيب اصحاب) فيمد له زميله سبابته ايضا وبعد تلامس السبابتين يقبل كل منهما سبابته ويضعها على جبينه .. وهكذا يتم الصلح وكأن لم يكن بينهم شئ وعندئذ يسود الوئام ويتواثب الجميع مرحا وحبورا
واذا نال كبيرهم من هو اصغر منه بأذى ولم يقو الصغير على مناجزته فانه وزملاؤه يرددن وهم يعاكسون مسيرة المعتدى هربا منه قولهم
(ابن الابنل ..أمك تفتل ..وبوك يغزل ..اباب الطوله ..ويشرب بولــه )
وتناول الصغار ايام الاسبوع بترنيمة لطيفة شاعت في جانبي بغداد وكلنوا يؤدونها اثناء لعبهم بقولهم (سبت سبوت ..احد عنكبوت ..ثنيين تلاتا ..ميرى كتاتا ..سنبل سنيبل ..هــفت ) واذا تبول احدهم في فراشه فان اخوانه ومن معهم في البيت من ابناء عمومتهم يصفقون هازجين بلهجة مصلاوية :ابو بولـــه تحتـــو - فرشولــه وحـــدو ) اى اعزلوا البائل في فراش خاص وفي ذلك حرمانه من النوم في حضن امه
ومن حيل الصغار اختلاق الاعذار للتملص من الذهاب الى الكتاتيب وهم يستعينون بزهرة الثيل تحقيقا لرغبتهم ....اذ يدخلونها في مناخرهم يحركونها الى فوق والى تحت هازجين (حـــدم دم ..حـــدم دم ...طلع من خشمي دم ) ومن المؤكد ان هذه الزهرة بحركتها داخل المنخر تخدش الانسجة المخاطية وتسبب سيلان الدم وهو مايتذرعون به مواجهة ذويهم الى التخلص من الذهاب الى الملا
وفي فصل الشتاء حين يكثر باعة الخس المتجولون في الاطراف بنداءاتهم المألوفة ( ابو الطوبة ياخــــس ....لهانة يا خـــــس )يتعقبهم الصغار ليشتري كل منهم (راس خس ) بيوميته فأذا عثر احدهم بين تلافيف الخس على زلنطح صاح هازجا ( زلنطح ...طلع اكرونك ونطــح ) ويشترك معه اصدقاؤه الحاضرون بالصفكة والصياح .وحين يهم الاطفال بأكللبة الخس يضللهم الكبار بقولهم (ان من يأكـــل اللبة لابد ان يــموت ابوه ) وعندئذ يصفح الاطفال متنازلين ليأكلها الكبار لقمة حراما
ومن المعروف ان البعير يهز مشاعر الاطفال ويثرهم بشكله الغريب وهم حين يرونه مع بائع الملح البدوي يلاحقونه بصياحهم ويقولون فرحين (ابــو حلــك الجايــف مــو جايـــف )عدة مرات
والجاموسة كالبعير على هذا الصعيد فهي مثار اهتمام الاطفال في بغداد فقد تجوب بائعة الحليب خلال الدرابين وهي تقود أبقارها لبيع ما تحلبه منها لاهل البيوت...وقد يصدف ان تمر البائعة وبقرتها بالاطفال وهم يلعبون .وعندئذ يلاحقونها ويهزجون قائلين
(جاموســـة عينج حمـــرة بالليل تجــدح جمـــرة ) . وتسرب تشاؤم البغاددة نساء ورجالامن نعيق الغراب الى اطفالهم وهؤلاء دفعا لشــره يقولون في مواجهة نعيقه ومشهده (يغراب يغراب ..ما شفت أبويه ؟ عند الكببجي ..ياكل ويبجي ) وفي رواية اخرى (ياكل ويحجي ) وحفلت بغداد في الثلاثينات ببعض المعتوهين وكان حنتوش اشهرهم ...وهؤلاء المساكين كانوا هدفا للاطفال ومثارا لمرحهم وضجيجهم وهم على سبيل المثال كانوا عندما تقع ابصارهم على حنتوش (ادركت هذا الرجل مرات عديدة اثناء تجواله في محلات الفضل والقراغول وكهوة حجي عزيز وحمام المالح وقمبر علي والمهديه وغيرها ..وكان ضخم الجثة ..اصلع الرأس ..حافي القدمين ..يرتدي دشداشة من الخام الاسمر ..مفتوحة الصدر ..وادركت على شاكلته كثيرين منهم عباس بيزه ..وعباس قزة ..ودويج ..وأم البلم ..وبلبل المخبله وغيرهم ) يتركون لعبهم ليلاحقوه صائحين :( جنتوش -ك....- بيبي )وعندئذ يثور عليهم ويهددهم بقذفهم بالحجارة ..وتثبيطا لعزيمته يصيحون بوجهه:( لع..لع ..لع ) فيعدل المسكين عن قذفهم بالحجارة وكان هذا التخاذل يشجعهم على الصياح من جديد (حنتوش -ك...-بيبي ) وفي هذا المضمار كانت للاطفال اهزوجة اخرى يلاحقون بها احد المعتوهين ولاازال اذكر انهم كانوا يصيحون وراءه (حاوي ..ياحاوي ...يابو ثلث جلاوي ..وحدة شكف ..وحدة لكــف ..وحدة اكلها الواوي ) واعتقد انهم قصدوا بأسم -حاوي - ذلك المعتوه بالذات ومع الايام اخذوا يطلقون هذا الاسم على من يماثله من اولئك المساكين
ولم يسلم قصير القامة من عبث الاطفال فهم عندما يرون رجلا قصيرا لايملكون الا ان يطاردوه بقولهم
حجي كصير بالليل ايسير **** فوك المناره يشرب جكاره
وقد يحدث ان يفقد احد افراد العائلة شيئا في بيته فيحاول ان يتذكر اين وضعه وقد طغى عليه الجزع والقلق فأذا عن الاهتداء اليه عكدت ام البيت منديلا او قطعة قماش ...وقد اصطلح البغاددة على تسمية هذه العكدة بأسم (عكدة ذيل ابليس )لاعتقادهم انها ترشدهم الى مكان الضائع فأذا اهتدى اليه اطفال البيت لعنوا الشيطان وملأوا البيت صراخا وهرجا وهم يرددون
يابليـــس حل الجيـــس **** مــو مالنـــه مال الناس
واعتاد الصغار قبيل الشروع بلعبة جماعية ان ينتخبوا من بين المشتركين في اللعب استاذين يقومان بانتخاب الجماعة التي يرغب ان يكونوا معه في اللعب ولكي يتم ذلك يقف كل استاذ في مواجهة الاخر ويقول احدهما :طلبتك ..فيجيبه الثاني :بالعودة ضربتك ..فيقول الاول :بالميدان علكتك وهكذا حتى نهاية المطالبة التي مهروا في استظهار عباراتها اما نصوص المطالبة كاملة (طلبتك ,بالعودة ضربتك , بالميدان علكتك ,حكة لحم بيش؟...بفلان )ويقول الاخر بفلان وهكذا حتى ينقسم الللاعبون الى فريقين يخضع كل فريق لاستاذ
زمن ألعاب الام البغدادية التي تستغرق ملاعبة اطفالها لصرفهم عن العبث بالاثاث والادوات ان تمسك يد الطفل وتبسط راحتها وبعد ان تقول
(طباخ ..طباخ )وهي تمسح بيدها راحة يده ثم تطوي اصابعه واحدا بعد الاخر وهي تقول مع كل اصبع تطويه وفق الترتيب التالي
مع البنصر ..هاي العجانه ..مع الخنصر .. أهاي الخبازه ..وع الاصابع الاخرى ...وهاي التكنس الحوش ..وهاي تفرش الفراش ..وهاي التودي الابوها غده ..وبعدان تأتي على جميع الاصابع جميعا .تبدأ من الرسغ حنى عكس اليد قائلة : (أهنا ذبحوا الدجاجة ) وتحرك يدها افقيا كحركة القطع بالسكين و (أهنا ذبحوا الخروف )و (أهنا خش الجريدي ..) ثم تدغدغ الطفل لتضحكه تمهيدا لنومه وبعد ان يأخذ الاعياء منه مأخذه ينام وحينذاك تنصرف الام الى زوجها لتتعبه هو الاخر قبل ان ينام
أبــــو الـــــشوادي
من المشاهد الذىتستهوي الصغار والصبيان في محلات بغداد وازقتها مشهد (ابو الشوادي ) الذي يقود قردا بسلسلة حديد تطوق عنقه واعتاد اطفال بغداد ان يروا هذا (القرداتي ) ينقر على دنبك _معلق في رقبته _ نقرات خاصة لايجيدها سواه ....اعلانا لمقدمه كما اعتادوا الا يروه الا ومعه ( خيزرانة رفيعة ) يستعين بها على ترقيص قرده بين الاطفال والصبيان المجتمعين حوله الذين دفع كل منهم اليه قطعة من النقود لاتتجاوز (البيزة --هي عملة هنديه كانت متداولة في العراق وهي تعادل الفلسا واحدا )الواحدة
والمعروف ان القرد حيوان مشهور بقابليته على محاكاة حركات الانسان وهو لن يكون صالحا للترفيه عن الاطفال الا بعد قيام صاحبه بتدريبه على بعض الحركات التي تؤنس المشاهدين
يبدأ ابو الشوادي بالنقر على الدنبك والقرد واقف على رجليه وقد رفع يديه الى فوق كما تفعل الراقصة تماما ثم يقفز بالهواء قفزات بهلوانية وبعد ذلك يوعز له صاحبه بأيجاز بعض الحركات وفق اسئلة معدة لهذا الغرض منها :اشلون يمشي السكران ؟ويكون جواب القرد عليه ان يمشي مترنحا ذات اليمين وذات الشمال وهو يتطوطح ( يفقد توازنه ) ...اشلون الراعي ايسوك الغنم ؟ وهنا يأخذ القرد عصا معلمه ويضعها خلف رقبته ممسكا بها بكلتا يديه ليقلد الراعي في سياسة غنمه ثم يسأله صاحبه : اشلون تنام العروس ؟ او أشلون تنام العجوز ؟ فينام القرد على الارض ويؤدي الحركات التي تعلمها من صاحبه على اربعة وعشرين حباية , والصغار حوله فرحون مستبشرين , وبعد ان ينتهي ابو الشوادي من تقديم الذي تتناسب مدته مع التقود المجموعة من الاطفال يغادر مكانه الى مكان آخر وعندئذ يركض خلفه الاطفال مصفقين يهتفون ( شادي وراك الحية اركص ونطيك شاهية ) ويعتقد البغداديون ان اصل القرد انسان مسخه الله قردا لانه (تمسح )برغيف خبز وقد ذكروه في امثالهم فقالوا (مثل الشادي تنطيه يخلي ايده على رأسه متنطيه يخلي ايده على عجيزته ) مضروبا لمن يعيش على التكسب من اماديح الناس فان اعطى رضى وان لم يعط سخط والمعروف ان ابو الشوادي نفسه علم قرده ان يؤدي التحية امن يعطيه شيئا من النقود وان يضع يده على عجيزته عقابا لمن حرمه . وقالوا (الشادي بعين امه غزال ) مضروبا فيما لروابط القربى من أثر في تحبيب القريب وهناك امثال كثيرة غير ماذكرنا كان للقرد فيها دور بارز
صندوق الولايات
صندوق خشبي مستطيل الشكل .متوسط الحجم ,ذو واجهة مزخرفة بقطع من المرايا ومصبوغة بالوان جذابة وفيها اربعة او خمسة ثقوب مستديرة مزججة بعدسات مكبرة ينظر من خلالها الاطفال والصبيان الى الصور المعروضة بداخله . وفي طرفي الصندوق لولبان عموديان رأسهما ظاهران من اعلى الصندوق وقد ربطت بهما قطعة من القماش السميك عرضها واجهة الصندوق وعليها لصقت صور مختلفة ...فاذا ادار صاحب الصندوق اللولب الايمن مثلا التفت التصاوير عليه بعد مرورها امام الفتحات المستديرة ومشاهدتها من قبل المتفرجين واذا اراد عرض تصاويره مرة اخرى ادار اللولب الفارغ (الايسر )وهكذا
ومتى ما انتهت(الفرجة) هز بيده الجرس (ابو اليدة) عدة مرات واسدل الستارة على الثقوب ليحجب الرؤية عن المشاهدين معلنا نهاية العرض الذي تسمح به اجورهم ومن الااد ان يجدد (الفرجة )يكون ملزما بدفع الاجرة ثانية وكانت لاتتعدى البيزو الواحدة
يحمل ابو الصندوك الولايات صندوقه على ظهره بحمالتين من جلد مثنتتين في جهتيه بحيث يمرر كل يد خلال احداها ليستقر الصندوق على ظهره كما يحمل بأحدى يديه مصطبة صغيرة طولها طول الصندوق نفسه ترتفع عن الارض حوالي قدمين يجلس عليها الصغار عند التفرج على ما يعرض عليهم من مناظر ويحمل معه ايضا كرسيا خشبيا مطويا على نفسه ليضع عليه صندوق الولايات اثناء العمل
يدور ابو صندوك الولايات في الازقة والمحلات مناديا (صندوك الولايات ...صندوك الولايات ) وحين يجتمع حوله الصغار ويأخذ منهم اجرته مقدما يرفع الستارة بواسطة خيط مثبت بأعلى الصندوق ويشرع بعرض تصاويره وهو يشرف عليها بين الفينة والفينة من خلال ثقب صغير في اعلى الصندوق ويعلق على كل صورة تمر امام المشاهدين بالفاظ مسجوعة منغمة مرددا بين الحين والاخر قوله (شوف عندك ياسلام بصبص بعينك تمام )وتمثل صور هذا الصندوق عنتر بن شداد ,وابا زيد الهلالي وغيرهما وكذلك بعض المدن المعروفة كمكة المكرمة والمدينة المنورة واسطنبول وبعض المغنيات المشهورات ومما يقوله صاحب الصندوق خلال العرض
شوف عندك ياســـلام **** بصـبص بعينك تمـــــام
شــوف عندك بدريــــه**** ام عيـــــون العســـــليه
كحلتها نص اوكــــيـــه **** انظــــر ام الترجــــــيه
هاي رحلـــــو الســوريه**** شوف عندك ياسلام
***
شوف عندك عنتــــر **** راكب حصانه الاشكر
وشايل هالســيف الابتر *** يدور على عبله ويفتر
وقد تعرض المرحوم الكرخي في قصيدته الكونيه التي نظمها سنة 1925 الى صندوك الولايات بقوله
وبــو صندوك الولايات بومة بين
دحج شوف يعيوني باوع زين
وباوع عالمدامة راكبة الحصان
او هذا معيدي يتكاود مع النــسوان
وجــاك (الموتكار )وبي جمع شيخان
عكل بيض ولبسهم من حرير وشال
الخــــطة
من ألعاب المرهنات وهي تتلخص برسم دائرة على الارض (كاع عدلة غير مبلطة ) ويتفق اللاعبون على سعتها كما يتفقون على المنطقة التي يبدأ منها اللعب .ويرسم في داخل الدائرة قوس في الجهة المقابلة لخط اللعب وتسمى تلك المنطقة بـــ (ام القرش ) وهناك نوع آخر لام القرش حيث ترسم دائرة صغيرة في مركز الدائرة الكبيرة كما يرسم خط البداية (يؤشر على الارض ) الذي يتفق اللاعبون على مسافته
يبدأ اللاعبون بــ (حمى الدارة ) اى الرمى لاجل المزايدة لضمان الخطة فيرمي كل لاعب عددا واحدا من قطع النقود كأن يرمى كل منهم مثلا اربع قطع فالذي تكون له قطعا اكثر في داخل الخطة يكون هو صامنها (صاحبها )ثم يبدأ اللعب وفق الشروط التالية
1- يجب ان يضع اللاعب رؤوس اصابع احدى قدميه خلف خط البداية ولايحق له ان --يدوس الشخط
2- كل قطعة نقدية تستعمل في اللعب تعتبر ذات قيمة واحدة يتفقون عليها ,مثلا كانت تستعمل الروبيات لاجل الرمي بأعتبارها كبيرة وثقيلة نسبيا ليتمكن اللاعب من السيطرة عليهل ولكن عند الحساب كانت تعتبر كل روبية مساوية لعانة واحدة (آنــة ) او قرش أو بيزة وهكذا
3- اذا رمى اللاعب اربع قطع مثلا وكانت على هذا الوجه ...(واحدة في الداخل ام القرش وواحدة في الدائرة الكبيرة وواحدة على الشخط (الخط ) الخارجي للدائرة والاخيرة بره (خارج الدائرة ) فيكون الحساب كما يلي : يدفع ضامن الخطة (صاحبها ) للرامي على كل قطعة في حقل ام القرش قاطين (مضاعفا ) ويدفع قاط واحد على القطعة التي في الدائرة الكبيرة والقطعة التي على الخط (حيث تعتبر داخل الدائرة ) ويأخذ القطعة التي في الخارج ثم يبدأ الثاني باللعب وهكذا بالتناوبويجوز ان يلعبها اكثر من لاعبين حيث يتناوبون بالرمي واحدا بعد الاخر واذا كانت احدى القطع على خط او القرش فيتفق على ذلك قبل الشروع باللعب فهي اما تعتبر داخلة ويدفع لها (قاطين) او تعتبر داخل الدائرة الكبيرة فيدفع لها عندئذ -قاط واحد
حجــي ابْـــريكْ
من ألعاب المراهنات ايضا يكثر تعاطيها ايام الاعياد حيث تكون جيوب الاولاد (ثكيلة ) بالعيديات وملخص هذة اللعبة :أن يجلس احدهم في
(الفــرجة) او في الطريق المؤدي اليها وامامه ابريق فخاري كالذي يستعمل في الجوامع وقد وضع على فوهته مخدة وهى انبوب من القماش محشي بالقطن يشبه الوسادة فعلا وتستقر هذه المخدة على فوهة الابريق بصورة عمودية بينما يمسك صاحب الابريق باحدى يديه عودة (عصا )وباليد الاخرى كمية من النقود (خردة ) وينادى بأعلى صوته :(حجي ابريك ..جرب حظك ..الواحد باربعة ..حجي ابريك )وعندئذ يضع اللاعب المراهن قطعة من النقود المعدنية في قمة المخدة المنتصبة الابريق ثم يضرب صاحب الابريق المخدة بالعصا فأذا سقطت قطعة النقود في الابريق كانت له واذا سقطت على الارض _وهذا نادرا ما يحدث _ وجب عليه ان يدفع للمراهن اربعة اضعاف نقوده
طيارة ام السناطير
لصبيان بغداد ولع خاص لاسيما في موسم الصيف بتطير الطيارات الورقية في الفضاء وكان اهل بغداد يشاهدون في سمائها مساء كل يوم من ايام الصيف اصنافا مختلفة من الطيارات بألوان شتى منها مربعة الشكل ومنها المسدسة (وتسمى :صينية ) ومنها مخروطية الشكل
وتسمى (عجمية ) ومنها ام السناطير (كانت تسمى عند العرب الجاهلية -راية الشان - اول من اخترعها هو القائد الصيني _ هان سين han sin _ بمائتي سنة ق.م والذي حداه الى ذلك هو انه حوصروجنده في مدينة فأتخذ هذه الوسيلة للمفاوضة مع جيش يأتي لامداده ..مجلة العرب المجلد 2: 91 وتسمى في جانب الكرخ طيارة ام الشناشير )وهي تشبه الطيارة العجمية تماما مع اضافة السناطير.وقداختفت جميع انواع الطيارات من اجواء بغداد ما عدا ثمالة من الطيارات المربعة ما تزال مبعثرة في سماء بغداد
وتتكون اجزاء الطيارة من
الهيـــكل
يتألفمن (المدة)وهي قصبه مستقيمة طولها غالبا مايكون بطول صاحبها (صاحب الطيارة )وله الفخر كل الفخر في ذلك بين اقرانه ولد الطرف (ابناء المحله) .تنظف جيدا من قشور القصب وتثقب ثقبين وذلك لتمرير الخيط من خلالهما عند عمل (الميزان )
الميزان :هو مثلث متساوي الساقين قاعدته (المدة) اى نفس القصبه ورأسه الذي يربط به الخيط الذي يطير الطيارة -يرفعها في الجو
الطاك --الطاق
يكون الطاق نصف رمح طوله اقصر بقليل من طول المدة والرمح (نوع من الخيزران ) يقشر داخله تقشيرا جيدا ثم ينقع فترة بالماء حتى يسهل تقويسه .يؤشر منتصف الطاق ثم يرقد على رأس المدة حيث يعمل له قاعدة بقطع ثلثي القصبة ومن فوق احدى العكد (عقد القصبه نفسها )على ان يترك نتوء بارزا من القصبة بعرض الطاق نفسه ثم يربط الطاق على المدة بخيط رفيع قوي
ركم الطيارة --تغليفها بالورق
يوضع الطاق والمدة وهما على شكل صليب على (كاع عدلة ) ارض منبسطة ثم يربط في نهايتي الطاق خيط قوي طوله يساوي طول المدة كل خيط من جهة ثم يسحب عامل الطيارة الخيطين المربوطين في نهايتي الطاق حتى اسفل المدة بحيث يتقوس الطاق تقوسا مناسبا عندئذ يربط الخيط الزائد متدليا تحت المدة وذلك لربط -الذيل
يهئ صاحب الطيارة عددا من (طبقات الكاغد الاسمر ) المستعمل اليوم في صنع الاكياس الورقيه او كاغد معشر وهي طبقات بيضاء كبيرة او غيرها مع كمية من الشريس
تلصق طبقات الورق مع بعضها بحيثتصبح قطعة واحدة تكفي لتغطية هيل الطيارة ثم تفرش الورقة الكبيرة على الارض وترقد حافاتها بحجارات صغيرة حتى لايحركها الهواء ثم يوضع هيكل الطيارة فوقها وتبدأ عملية (التفصيل )مستعملا في ذلك مقصا يقص به الورق بعيدا عن الهيكل من كل الجهات مسافة لاتزيد عن العقدتين ثم يبدأ بلصق نهايات الورقة الكبيرة حول الطاق ثم حول الخيطين اللذين يربطان الطاق بالمدة كما اسلفنا
اللزكات
تقص ثلاث لصقات مختلفة الاشكال وذلك لتثبيت المدة على الورق وهي كما يلي
1-لصقة نصف دائرية يلصق على ملتقى الطاق والمدة على ان يكون القوس متجها نحو اسفل المدة
2-اللصقة الثانية وتكون دائرية الشكل وكبيرة نسبيا وتلصق فوق المدة وفي منتصفها يماما
3- اللصقة الثالثة وتكون مثلثة الشكل تلصق في اسفل الطيارة بحيث يكون راس المثلث الى الاسفل لتغطي نهاية الطيارة والتي تكون على شكل مثلث متساوي الساقين
ويلاحظ في اثناء (ركم )الطيارة عدم (تبويط ) الورق بل يجب ان تكون الورقة ملصقة لصقا جيدا فوق الهيكل كي (لايكبن الهوه )في جهة دون اخرى (وتكوم الطيارة تضرب راس )
واذا صادف ان مالت الطيارة الى احدى الجهات فتنزل ويضاف الى الجهة المعاكسة لميلانها لصقة من الورق كي تتعادل وتقف الطيارة في الجو (عدلة مثل الميل )وتسمى تلك اللصقة -تــرجيـــة
الذيـــل
يعمل ذيل الطيارة بدقة متناهية حيث تهئ كمية من (الخرك ) قطع الملابس القديمة وتقسم الى اقسام متساوية بالعرض حيث يتراوح عرض كل قطعة من 2-3 عقدة كما يتراوح طولها بين 6-7 عقدة تلف كل قطعة من قطع الخرق على نفسها كما تلف زبانة السكارة وتسمى (زبانه)ايضا .ثم تربط كل زبانة بخيط الذيل وذلك بلفة لفة خاصة بحيث تكون الزبانة في منتصف الخيط مكونة معه علامة زائد المستعملة في دروس الحساب على ان تكون المسافة بين زبانة واخرى متساوية قدر المستطاع
يتراوح طول الذيل بين طولين وثلاثة اطوال الطيارة نفسها على ان ينتهي (بكركوشة )كبيرة من قطع القماش الملونة .ويربط بداية خيط الذيل في اسفل المدة ويكون الذيل ملفوفا على الكركوشة لفا جيدا كي ينفتح بسهولة عند طيران الطيارة .وهناك من يربط مع كركوشة الذيل جروا او بزونة زغيرة _قطة صغيرة حتى اذا نبح الجرو او ماءت القطة وهما غي اعالي الجو كان ذلك مثار العجب والحيرة في تعليل هذه الظاهرة لاسيما في سكون الليل
وقد ضرب المثل بذيل الطيارة فقالوا (مثل ذيل الطيارة مجلب خركة بخركة
الخيـــط
الخيط المستعمل في اطلاق الطيارة بالفضاء هو خيط قطني غليظ نسبيا تتناسب متانته وحجم الطيارة ويباع في الاسواق على شكل وشايع (خيط هندي ) ولابد اكل طيارة عدد من الوشايع تكفي لارسال الطيارة بعيدة في الفضاء
عمــــل السناطير
السناطير جمع سنطور وهي مقتبسة من الالة الموسيقية البغدادية التي تدخل ضمن الجوق الموسيقي الذي يحمل نفس الاسم ولو انها تختلف شكلا ومضمونا ويتلخص عملها وطيرانها وما يتعلق بة كمايلي
1- المواد الاولية :قصب,ورق قنويز ,خيط تيرة ,كمية من الشريس
2-تهيئة اعواد السناطير :تفضل القصبة التي تكون عقدها متباعدة اذ تقطع القصبة عند العقد (مفاصل القصبة )ثم تقسم طوليا الى اربعة اقسام وتعامل كل قطعة بواسطة سكين حادة بحيث تكون كل القطع متساويه طولا وعرضا وسمكا قدر المستطاع ثم تنقع تلك الاعواد القصبية بالماء فترة من الزمن حتى يسهل تقويسها
3- شد السناطير :يقص ورق القنويز على شكل شرائط متساوية عرضا ويبدأ بشدها على العيدان القصبية وذلك بوضع نهاية شريط القنويز على نهاية ظهر عود القصب ثم تلف بخيط التيرة عدة لفات وبعد قطع الخيط تلوث لفات الخيط بقليل من الشريس زيادة في التقوية .ثم يبدأ بربط الجهة الثانية وذلك بعد تقويس العودة القصبية قليلا بحيث تكون على شكل هلال .يتوقف عدد السناطير بالنسبة لحجم الطيارة حيث تثبت السناطير على ظهرها وبالقرب من الطاق وعلى امتداده بصفين على ان يكون عدد السناطير متساويا في كلا الجانبين وان تكون المسافة بين سنطور واخر متساوية ايضا كي لاتميل الطيارة الى الجهة الاثقل .ويثبت كل سنطور من وسط القصبة المقوسة بقطعة من الورق تسمى (لزكة )لصقة
4-اسلوب اطلاق طيارة ام السناطير في الهواء :نظرا لثقل الطيارة فانها لايمكن ان ترتفع في الفضاء الا اذا سحبي سحبا قويا وبمساعدة شخص اخر يمسكها بعيدا عن صاحبه الذي يقوم بسحب الخيط ويكون وقوفه بعكس اتجاه الهواء وربما كان الشخص المعاون واقفا على سطح بيت الجيران وعند هبوب نسمة هواء يبدأ ماسك الخيط بسحبه بسرعة فترتفع الطيارة بالفضاء عند سحب خيط الطيارة تبدأ السناطير ببعث انغامها وعند ارخائه تبدأالطيارة بالهبوط قليلا فينقطع صوت السناطير ليعود ثانية عند شد الخيط وهكذا تعاد العملية شد وارخاء عدة مرات الى ان تستقر الطيارة في الفضاء بعيدة عن صاحبها بمسافة الخيط الذي هيأه لها وصوت اليناطير مستمرا
5- التلوين :يلون وجه الطيارة بالوان ورسوم مختلفة فمنهم من كان يرسم العلم العراقي على وجه الطيارة كله فتسمى عندئذ (ام العلم )ومنهم من يصبغها بلون واحد فتحمل اسم ذلك اللون فان كان اللون اسود كانت سوداء وان كان اللون احمر سميت حمراء وهناك المقلمة وغيرها
6- النقارة :يعلق في خيط الطيارة بعد طيرانها في الفضاء جهاز صغير يسمى (نقارة )تخرج صوتا لطيفا اثناء دوران فرارتها بالهواء
نحتاج لصنع النقارة الى (شجرة )من النوع المعروف بــ (ابي ركبة )وهو نوع من المخضرات الصيفية والى قطعة من القصب وقطعة من جلد الخروف نظيفة من الصوف وقليل من الشريس وبعض الخرز الصغيرة وخيوط رفيعة .وينبغي اختيار شجرة كبيرة وهذه تقطع من منتصفها ويؤخذ (الجعب ) القسم السفلى منها ويحفر جيدا (يخرج القسم الابيض الموجود في داخلها )فيحصل لدينا بعدئذ شكل يشبه (الطاسة )ثم يثقب في قعرها ثقب مدور يتناسب مع حجم قشرة الشجرة نفسها .ثم نأخذ قطعة من جريد النخل اليابس ونقطع منها قطعة مستقيمة بطول (شبر اليد )نقسمها بعدئذ الى اربعة اقسام طوليا وتقشر بحيث يصبح كل قسم منها متساويا ثم نأخذ واحدة من تللك العيدان وندخلها في منتصف (جعب الشجرة )بحيث تنفذ من الجهة الاخرى على ان يظهر رأسا العودة من الجهتين لاستعمال القسم الظاهر منها في ربط العمودين اللذين يحملان الفرارة
تركم (تغطى )فوهة الشجرة الكبيرة بقطعة الجلد وتشد بخيط رفيع (خيط تختة او بكرة )وتترك لتجف
بعد جفاف الشجرة المركومة بقطعة الجلد يبدأالعمل بالقسم الثاني وهو تركيب قطعتين من القصب طول كل قطعة شبر اليد وعرضها لا يزيد عن عرض اصبع اليد ثم تثقب كل قطعة ثقبين كل ثقب بالقرب من نهايتها . ثم تثبت قطعتا القصب بشكل عموديا على الشجرة المركومة بالجلد وذلك بادخال رأسا العود البارزين من الشجرة المركومة كل راس في الثقب الاسفل الموجود في عودة القصب ثم تربط ربطا قويا بواسطة الخيط ثم تدخل في الثقبين العلويين عودة تحمل في وسطها (الفرارة )التي يجب ان تمس نهاياتها الاربعة سطح الجلد ثم تربط نهاية العودة العليا مع العودة الافقية التي تحمل الفرارة بالخيط ربطا قويا
واخيرا نضع في نهايه كل رأس من رؤوس الفرارة خرزة واحدة لتحدث صوتا عند دوران الفرارة بالهواء وملامسة الخرز سطح النقارة الجلدي
وبعد الانتهاء من صنع النقارة والتأكد من دوران فرارتها بصورة جيدة تربط بخيط قوي ثم تعلق في خيط الطيارة
7- الفرارة :وهي مروحة من الورق يتلخص عملها في تحضير قطعة مربعة الشكل من ورق دفتر الرسم المستعمل من قبل الطلاب يتناسب طول ضلع المربع مع حجم النقارة وغالبا ما يتراوح بين 15-20سم وتطوى هذه الورقة المربعة طيتين بحيث يحصل لدينا اربعة مربعات ثم نقص المربعات الاربعة وهي مطوية على نفسها بمقص قصة واحدة من قطر المربع الى ماقبل نهاية القطر بقليل كي تبقى الورقة كقطعة واحدة . ثم نفتح الورقة المربعة فنحصل على اربعة مثلثات متساوية الاضلاع متصلة مع بعضها بالرأس ثم نلصق على محل اتصال رؤوس المثلثات ورقة اخرى دائرية الشكل لتقويتها حتى تقاوم الدوران لمدة اطول .ثم نبدأ بلوى رؤوس المثلثات وعددها ثمانية بحيث نطوي رأسا ونترك الرأس الاخر الذي يليه حتى نحصل على الفرارة المطلوبة وذلك بعد لصق الرؤوس الاربعة فوق بعضها ولصق قطعة من الورق دائرية الشكل فوق ملتقاها للتقوية ايضا . وتثقب الفرارة منتصف اللصقات الدائرية التي وضعناها للتقوية لنمرر من خلالها عودة تدور الفرارة حولها ثم نركبها في النقارة بعد وضع الخرز في اطرافها كي تحدث الصوت المطلوب عند تماسها بجلد الشجرة كما اسلفنا
8- الفنار :وهو جهاز انارة بسيط يصنع من قاعدتين دائريتين من المقوي ويلصق حول القاعدتين ورقة من الاوراق الملونة الخفيفة فيكون كالفانوس الصغير توضع في داخله على القاعدة السفلى شمعة صغيرة ويعلق من القاعدة بخيط يربط بخيط الطيارة وان استعمال الفنار قليل نظرا لخطورته حيث ان احنمال احتراقه كبير وربما ادى الى احتراق خيط الطيارة نفسها ويسبب فقدانها كما ان سقوطه على سطوح المنازل لايخلو من محاذير
الكســــلات
بعد انتهاء العيدين (عيــد الزغير وعيـــد الجبير ) ولاسيما في موسم الربيع يخرج البغداديون من بيوتهم صباح كل يوم ولمدة اسبوع وفق الروزنامة التي يحفضها كل منهم عن ظهر قلب فتأخذ النساء اطفالهن وهم بملابس العيد الزاهية ومعهن السماورات (وهي جمع سماور وهو جهاز لاعداد الماء الحار المستعمل في تخدير الشاي واصل الكلمة من الروسيه samovar ) وعدة الشاي والقدور التي تحوي غالبا الدولمــة او كبة الحلب او عروك وغيرها من الاكلات البغدادية مع بعض الافرشة الخفيفة كالزوالي الصغيرة او البسط والمنادر وعلاليك الفاكهة للتمتع بمباهج الطبيعة الزاهية التي تنعش النفس ولزيارة الاضرحة والمقامات حيث يتخذن مجالسهن في ظلال الاشجار قرب السواقي او في ساحات المزار المقصود وفق تقويم الكسلات البغدادية
وينتشر حيث الكسلة باعة الحلوى والكرزات والطرشي والمرطبات (كالشربت واللبن والسيفون وغيرها ) والمأكولات (كالجرك والبقصم والسميط وغيرها ) وهم ينادون على بضائعم ترويجا لها
ويشير تقويم الكسلات الى اختصاص يوم السبت بويارة مرقد الامام الكاظم (ع) في الكاظمية والاحد بزيارة مريم بنت عمران في كرادة مريم في جانب الكرخ والاثنين بزيارة مرقدي الشيخ عمر السهروردي والسيد ابراهيم والثلاثاء بزيارة مرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني في محلة باب الشيخ في الرصافة والاربعاء بزيارة مرقد ابو رابعة في الاعظمية والشيخ جنيد في جانب الكرخ والخميس بزيارة مرقد السيد ادريس في الكرادة الشرقية في جانب الرصافة والجمعة بزيارة مرقد الامام الاعظم ابي حنيفة بالاعظمية
ولابد للبغادة من استيفاء الكسلات جميعا غب العيد في اسبوع موصول .ويذهب الاستاذ هادي العلوي الى ان اصل الكسلة مجهول وكذلك المعنى الذي ينطوى عليه واغلب الظن انها وجدت بدافع الرغبة في مداومة المرح والتعطل الذي يستروحه الناس طوال ايام الاسبوع .وفي مجتمع ضيق يخفيه الحرمان كالذي زاملته بغداد في القرن الماضي مثل هذه النزعات تأثيرها القوى على الافراد
ان حاجة الناس الى التفسح والخروج من اسر القيود الاجتماعية التي تكبلهم تؤلف على الدوام حافزا يدفع بهم نحو البحث عن منافذ يتنفسون من خلالها .وهكذا كانت لايام العيد في بغداد بما تحمله للناس من مسرات اهميتها البالغة واصداؤها البعيدة في النفوس وكانت الكسلات مناسبة فرعها البغداديون من اعيادهم تطمينا لهذه النزعة .ولعل اطلاقهم اسم (الكسلة )على هذه الايام ما يؤيد هذا الظن او يقربه من الصواب واتماما للفائدة توفرت على تخليد الكسلات البغدادية التي ادراكها الانطفاء بعد ان زحف العمران الى ضواحي بغداد وأزال بساتينها الكثيفة التي كان يؤمها البغادة في كسلاتهم مسلطا الاضواء على ما يكتنفها من جذور تضرب بعيدا في اعماق تاريخنا الاجتماعي
مريم بنت عمران
ان الضريح الموجود في وسط ناحية الكرادة في الركن المقابل للسفارة الكويتية حاليا في بغداد ينسب الى السيدة مريم بنت عمران والدة السيد المستح التي اطلق اسمها على الكرادة
والمرحج ان هذا القبر مثوى امرأة صالحة من نساء العهد العثماني اسمها مريم وقد التبس الامر على الناس فشاع بينهم انها السيدة العذراء بينما العذراء لم تزر العراق ولا عهد لها بالكرادة
وقد شاهدت هذا القبر بتاريخ 1-9-1967 فوجدت امامه ساحة تبلغ مساحتها حوالى الف متر مربع يحيط بها سور مشيد بالطابوق والاسمنت ارتفاعه متر ونصف له باب حديد عرضه حوالي عشرة اقدام وارتفاعه ارتفاع السور , وقد شيدته وزارة الاوقاف سنة 1958 كما عملت من المرأة التي لديها مفاتيح الباب وقد اخبرتني _حفظها الله _ ان هذه الارض قد اشتراها (الحاج حسن الخزعلي ) وحسبها وقفا للسيدة مريم وان المتولي الحالي اهذا الوقف هو (مجيد بن نعمة ) وفي ارض الساحة ثماني عشرة نخلة وثلاث اشجار كالبتوس وينتشر في ارجائها العاقول وبعض الاشجار البرية وفي الجهة اليسرى منها غرفة متداعية بلا سقف مساحتها 4×5 م (20 مترا مربعا )وقد تصدعت جدرانها الاربعة وظهر جليا للعيان ان بتاءها من الشكنك والطين مملوجة بالجص وفي وسط هذه الغرفة قبر مريم وهو عبارة عن مجموعة من المرمر تراكم بعضها على البعض بلا تناسق وقد احيطت بيقايا سياج خشبي اكلته الارضة بعد ان غطيت بقماش اخضر لماع حديث الصنع .وعند خروجي من هذا المزار صادفتني احدى الكراديات وبادرتني بقولها ...انخيها تــره هيه أم النطيات
ابــو رابعــــة
ومنهم من يسميه أم رابعة او رابعة بنت جميل ومذهب الدكتور مصطفى جواد ان بالقرب من جامع الرصافة مان قبر عبدالله العلوي وموضع هذا القبر يعرف اليوم بأسم (ابي رابعة )و(أم رابعة ) وهو يقع على مسافة قليلة من شرق شارع الامام الاعظم بازاء منعطف الضريح الملكي
والسبب في نسبته الى أم رابعة ان السيدة شمس الضحى شاهلبني الايوبية بنت عبد الخالق بن ملكشاه بن صلاح الدين زوجة الامير ابي العباس احمد بن المعتصم بالله العباسي ثم زوجة علاء الدين عطا ملك الجويني والى العراق والاحواز وكانت قد انشأت عند هذا المشهد رباطا للصوفية ومدرسة سميت بالمدرسة العصمتية ويفهم من اسم المدرسة ان هذه السيدة كانت تلقب بعصمة الدين اى ذات العصمة ولما توفيت سنة 678 هــ دفنت في التربة التي بنتها بجوار مدرستها عند مشهد عبدالله المذكور .وفي سنة 685 هــ توفيت ابنتها رابعة العباسية بنت الاميلا احمد ودفنت في تربة والدتها فرابعة وأم رابعة مدفونتان هناك
وقد زرت قبر ابو رابعة بتاريخ 15-3-1968 ويقع في الاعظمية محلة النصة على بعد 500 متر تقريبا من الطريق الذي يلي عمارة فاروق الجدة في داخل البيت المرقم 63 وهو بيت بسيط مشيد بالطابوق والجص ذو طابق واحدوبابه خشبي يتألف من فردتين .ويفتح باب الدار على ممر مكشوف طوله حوالي عشرة امتار ويؤدي الى باب حديد حديث الصنع مصبوغ بلون اخضر وفتحه لي صاحب الدار (نعمان مسعود)الذي ورث قيمومة رابعة بنت جميل عن اجداده وقد لبرز الي ورقة مسجل عليها اسماءهم هذا نصها (مهدي ونعمان اولاد مسعود بن محمود بن احمد بن حبيب بن فياض بن نافع بن عميرة بن ابراهيم بن على بن بطرس بن احمد بن شهيد العبيدي ).ويفضي الباب الحديدي الى ممر (طوله حوالى ستة أمتار وعرضه حوالى مترين )مبنى بالطابوق والجص وقد عقد سقفه على شكل اقواس وفي منتصف الجدار الايسر من الممر باب خشبي واحد في وسطه صفان من مسامير نحاسية دائرية الشكل قطر الواحد حوالى اربعة انجات وفي كل صف خمسة مسامير ثبت الناب بالجدار بأطار خشبي وفي الجهة البعيدة من الجدار حلقة قطرها خمسة انجات تقربيا فوقها سلسلة حديدطولها حوالى قدم واحد وتتألف من ثلاثة زردات (حلقات ) والغرفة مربعة الشكل طول ضلعها حوالي اربعة امتار وسقفها معقود على شكل (عرقجين )نصف كرة بالطابوق والجص وفي كل جدار شباك مربع الشكل مغطى بأطار خشبي (قيم )مربعات صغيرة وارض الغرفة مبلطة بالطابوق ومفروشة بحصير الخوص والكمبار وفي وسط الغرفة صندوق من الخشب الجاولي ارتفاعه عن الارض حوالى متر وهو مغطى بقماش اخضر لماع (كريم ستن )وفيه يرقد الشيخ حماد الدباس بن مسلم الذي يعتقد السيد نعمان انه زوج رابعة بنت جميل .اما قبر رايعة فهو في داخل الجدار المقابل لمدخل الغرفة وقد اثبت على الجدار شباك خشبي مربع الشكل طول ضلعه حوالى قدمين وهو مقسم الى مربعات صغيرة وفوقه توجد
رازونه صغيرة فيها صخرة على هيئة شبه منحرف وحجمها يملأ الكفين وقد اخبرني السيد نعمان انها مكتوبة بحروف صغيرة ولكني لم اتمكن من رؤيتها . كما اخبرني بأن عددا من الزائرين الاجانب رغبوا في شرائها ,الا انه رفض بيعها لاعتقاده لقابليتها على شفاء (وجع البطن )اذا وضعت على مكان الالم .هذا وقد انيرت الغرفة مؤخرا بمصباح كهربائي
الســـيد ادريس
لم أجد مصدرا او جذرا تأريخيا لمزار السيد ادريس الذى يقع في الكرادة الشرقية .وانني قد زرته صباح يوم 31-3-1968 فوجدته بناء جديدا يقع في شلرع فرعي يبعد عن الشارع العام (الذي يربط الجسر النعلق بمفرق الكرادة داخل )بحوالي 500م في وسط مقبرة اسلامية عامة يحتضنها سياج حديث ارتفاعه حوالى متر ونصف في وسطه باب عرضه حوالى ثلاثة امتار كتب على مدخله في لوحة بيضاء مساحتها قدمان مربعان ماهذا نصه
(بسم الله الرحمن الرحيم ,ان الله لايضيع أجر من احسن عملا قام بتشيد السياج الخارجي لمقبرة الامام السيد ادريس في الشهر التاسع سنة 1963 ألسيد احمد جفال البجري ومن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ) ويؤدي الباب الخارجي بعد قطع عشرين مترا تقريبا على ارض مبلطة بالكونكريت عرضها حوالي ثلاثة امتار الى بناء عال مربع الشكل طول جبهته حوالي ثلاثين مترا وفي وسطه مدخل المزار وفي كل من جانبي (ليوانان ) لجلوس الزائرين وتفتح الباب على مصلي يحيط بغرفة القبر من جميع الجوانب .اما غرفة القبر فعليها قبة عالية مكسوة بالقاشان الازرق وفي وسطها صندوق خشبي ارتفاعه حوالي مترين وعرضه ثلاثة امتار مصبوغ باللون الجوزي وارضه مبلطة بالمزائيك وقد قام بتجديد مقام السيد ادريس علوان عيسى الكوزل (وهو من اهالي الكاظمية )على نفقته .ورأيت قيم المزار وهو (عبدالامير عيسى ) فوجدته في السبعين من عمره يرتدي دشداشة وسترة وعلى رأسه (غترة يشماغ )ويتوكأعلى عصا والجدير بالتنويه ان في ساحة المقبرة وخلف ضريح السيد ادريس غرفة مشيدة بالطابوق والجص اتخذت مغسلا للموتى ....وفي تلك الساحة ايضا عدد من الاشجار وثماني عشرة نخلة .وقدقيل لي او (السيد ادريس )كان سيدا شريفا بلغ من تدينه وتقواه حدا جعل الناس يتهافتون على كسب وده والتبرك به ويقول الاستاذ يونس سعيد ان احد المؤلفين تنسم اخبار سير المتصوفة فأخبرني ان ادريسا هذا كان رئيسا للخياطين فلما توفي اعتزم الخياطون الاستمرار على موالاته بزيارة قبره في كل سنه .فكانوا يحجون اليه وهم بكامل ملابسهم الجديدة المزركشة بما كانت تجري عليه سنن الازياء في ذلك الوقت فتعقبهم الجمهور الى هذه الزيارة معجبين بوفائهم لامامهم وبزينة ملابسهم المتميزة عن سائر الازياء هذا وعسى ان يوفق غيري للوقوف على جذر تأريخي للسيد ادريس رحمه الله
******